التغذية الصحية

فوائد البابونج للجسم في علاج الأمراض وبعض موانع الاستخدام له

فوائد البابونج للجسم

دومًا ما نجد أجدادنا وآباءنا متمسّكين بالإرث المعلوماتي العريق الخاص بهم ويوصوننا بالمحافظة عليه، منها التطبيب بالأعشاب الطبيعية المختلفة واستخدامها للتخفيف من حدة الكثير من الأعراض المصاحبة لبعض الأمراض، دعونا نتطرق لإحدى هذه الأعشاب وهو البابونج، ونتعرف على بعض فوائد البابونج للجسم والآثار الجانبية له.

ما هي عشبة البابونج

هي عشبة مستخدمة من قديم الأزل كعلاج ناجع لأعراض مرضية عدة، حيث تحتوي على بعض المواد الكيميائية المستخدمة في العلاجات المتخلفة، مما جعلها محط اهتمام الباحثين الذين ما فتِؤوا يكتشفون فائدة تلو الأخرى لها ومدى فاعليتها، وزهرة البابونج هي الجزء المستخدم في عمل المشروب الساخن كأقرب مثال، إلا أنها غير مناسبة للجميع ولديها بعض الأعراض الجانبية.

فوائد البابونج للجسم ومدى فاعليته في الوقاية من بعض الأمراض

هناك العديد من الفوائد المكتشفة للبابونج أهمها:

التخفيف من آلام الدورة الشهرية

العديد من الدراسات أشارت إلى أن البابونج مهم في تقليل التشنجات المصاحبة للدورة الشهرية، ثم أنّ احتساء مشروب البابونج لمدة شهر قادرة على تقليل تقلصات الرحم، كما أنه يقلل من التقلبات المزاجية المصاحبة والقلق، ويخفض إنتاج البروستاجلاندين “prostaglandins” الذي يسبب الآلام والالتهابات.

المساعدة في التعايش مع مرض السكري وتقليل نسبة السكر في الدم

تم اكتشاف أن البابونج يمنع من زيادة مستوى السكر فوق الطبيعي، مما يجعل أعراض مرض السكري أقل ضررًا، بالرغم من أن البابونج عامل مساعد في تنظيم سكر الدم إلا أن تأثيره لا يعادل الأدوية المتعارف عليها للتعامل مع المرض.

منع هشاشة العظام أو التقليل من حدتها

تؤثر هشاشة العظام في كثافة النسيج العظمي لدى المريض، مما يجعل احتمالية حدوث الكسور المختلفة عالية، يرجع سبب هشاشة العظام لدى النساء إلى التغيرات في مستوى هرمون الأستروجين في مرحلة سنة اليأس- الأمل-، لذا فإنّ البابونج لديه تأثير ضد التغير في مستوى هرمون الأستروجين ومنظّم له، وهناك دراسات لم تثبُت مدى صحتها على نطاق واسع بعد، تقول بأن البابونج يساعد في بناء العظام وتقويتها.

فوائد البابونج في تقليل التهابات الجسم

يحتوي البابونج على مواد كيميائية، تساعد في التقليل من حدة الالتهابات الناتجة عن استجابة الجسم المناعية للميكروبات والمؤثرات الخارجية التي قد تؤذي الجسم.

المساعدة في النوم والاسترخاء

أثبت البابونج فعاليته كمُهدّئ ومساعد في النوم، كما أنه مفيد جدًا للعديد من مرضى القلب والأوعية حيث ساعدهم على الاسترخاء، كما يستفيد منه الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم والأرق، هناك دراسات أدركت أن تأثير البابونج مشابه للدواء الذي يدعى Benzodiazepines، حيث أن هذا الدواء يقلل من التوتر ويحفّز الجسم للنوم.

علاج أعراض البرد

احتساء مشروب البابونج الساخن لديه مفعول سحري في التعامل مع موجة البرد التي يصاب بها البعض، كما أنه يخفف من:

  • حدّة احتقان الحلق.
  • سَيلان الأنف وإزالة انسداده.

مفيد لعلاج البشرة من التقرحات والكدمات والحروق واستعادة نضارتها

من فوائد البابونج للبشرة:

  • لدى البابونج قدرة على علاج الكثير من التقرحات الجلدية والكدمات والالتهابات والاحمرار أو الحروق، إلا أن تأثيره لا يعادل كريمات البشرة والمراهم الطبية.
  • يساعد البابونج أيضًا في الحصول على بشرة صحية ونضرة.
  • يتخلص من المناطق الداكنة في البشرة.
  •  يتخلص من الهالات السوداء تحت العين ويوحّد لونها.
  •  يُزيل الرؤوس السوداء المنتشرة على الوجه نتيجة الإرهاق والحبوب غير المرغوب بما.
  • يحب الكبار استعماله لأنه يقلل من التجاعيد التي تظهر عند التقدم في العمر.

علاج آلام المعدة والأمعاء

يساعد البابونج في استرخاء المعدة، والتقليل من اضطرابات الأمعاء، مثل:

  • عسر الهضم.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • كسل حركة الأمعاء.
  • القيء والغثيان.

أهمية البابونج في التخلص من قشرة الرأس

يعاني الكثيرون من قشرة الرأس، والتي يستعمل البابونج في التخلص منها عند وضعه على الرأس كخطوة أخرى بعد غسله جيدًا، واستعادة جلدة رأس صحية خالية من القشور والتقرحات.

الآثار الجانبية للبابونج والموانع من استخدامه

ذكرنا سابقًا بعض فوائد البابونج للجسم، لكن هل يُحبذ البابونج لكافة الشخوص والظروف؟

قطعًا لا، لنتعرف على بعض تلك الظروف:

  1. الأشخاص الذين يعانون من الحساسية لمكونات البابونج.
  2. الحساسية ضد لقاح الزهور الموجود في الجو أو في بتلات الزهرة.
  3. المواليد الجدد والأطفال وصغار السن.

المصادر

السابق
فوائد النشا: تعرف على أبرز فوائد النشا ومصادره الصحية
التالي
علاج حساسية الاسنان وأسبابها، وكيفية الوقاية من حساسية الأسنان

اترك تعليقاً