الفحوصات المخبرية

كل ما تريدين معرفته عن فحص الحمل

ما هو فحص الحمل؟ ما هي أنواع فحوصات الكشف عن الحمل؟ ما هي تفسير نتائج فحوصات الحمل؟ ما هي دقة هذه الفحوصات؟ هل هناك نتائج تستدعي القلق واستشارة طبية؟ هل هناك حالات مرضية يظهر فيها هرمون الحمل لدى الرجال؟! للإجابة على هذه التساؤلات أكمل قراءة المقال.

ما هي الفحوصات المخبرية للحمل؟

استخدام تقنيات مخبرية مختلفة لقياس مستوى هرمون الحمل في عينة الدم أو البول للكشف عن الحمل، لظهور أعراض غير معتادة مثل:

  • القيء.
  • الغثيان.
  • كثرة التبول خصوصًا في فترات الليل.
  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي.

يتم إنتاج هرمون الحمل (human chorionic gonadotropoin β-HCG) من المشيمة (غشاء يتكون لتغذية البويضة المخصبة)، ويتضاعف هرمون الحمل كل 72 ساعة حتى يصل إلى أعلي مستويات بالأسبوع 8 إلى 11.

يفضل إجراء فحص الحمل بعد أسبوع من تأخر موعد الدورة الشهرية المعتاد باستخدام عينة البول، ويمكن قياس مستوى هرمون الحمل في الدم حتي قبل تأخر الدورة الشهرية بأسبوع في حال توقع الحمل، أو لتأكيد فحص البول.

أنواع الفحوصات المخبرية للحمل

فحص الدم (Pregnancy Blood Test)

يقوم الطبيب أو الممرض بأخذ عينة دم وريدية وإرسالها للمختبر الطبي للكشف عن هرمون الحملhuman chorionic) (gonadotropoin (hCG

لا توجد أي أعراض جانبية أو أضرار للفحص سوى تلك المتعلقة بسحب العينة من تكون كدمة صغيرة أو ألم أثناء السحب.

نتيجة الفحص :

  • هناك نوعان من النتائج إما أن تكون النتيجة بوجود أو عدم وجود الهرمون، أو بالكمية العددية للهرمون في الدم.
  •  نسبة هرمون أقل من 5mIU/mL هي نسبة سلبية معبرة عن عدم وجود حمل.
  • نسبة أكبر من 25mIU/mL هي نسبة إيجابية تعبر عن وجود حمل.
  • نسبة ما بين 6mIU/mL إلى 24mIU/mL  هي نسبة قليلة وغير مؤكدة على عدم أو وجود الحمل لذا ينصح بإعادة الفحص بعد فترة للتأكد.
  • لا يطلب بالكثير من الحالات معرفة النسبة العددية للهرمون لدى الأم.
  • لا تعني النتيجة السلبية بشكل مؤكد عدم وجود الحمل، ومن الممكن إعادة الفحص بعد يومين.
  • بعد الحصول على نتيجة إيجابية بوجود الحمل ينصح بزيارة طبيب نساء وولادة لمتابعة الحمل.
  • من الطبيعي تضاعف الهرمون كل يومين حتى الوصول إلى الشهر الثالث من الحمل تقريبًا.
  • تضاعف الهرمون بشكل أقل أو أكثر من النسب المعروفة قد تدلل على حالات مرضية مثل الحمل العنقودي.

فحص البول( Urine Pregnancy Test)

يتم إجراء الفحص بقياس نسبة هرمون (β-HCG) بعينة البول، ممكن إجراء الفحص منزليًا دون الحاجة للذهاب إلى مختبر طبي باستخدام شريط فحص الحمل المنزلي باتباع خطوات الاستخدام المرفقة.

ينصح أن تكون عينة البول في الصباح الباكر، أي بعد الاستيقاظ لأن كمية الهرمون تكون من السهل قياسها.
.

نتيجة الفحص :

  • ظهور خطين في شريط الفحص بعد المدة المحددة على الشريط (تختلف حسب الشركة المصنعة -أقصاها 10 دقائق) يعني وجود الحمل.
  • ظهور خط واحد فقط بعد المدة المحددة يعني مؤشر سلبي لعدم وجود حمل.
  • في حال عدم ظهور خط في الشريط يعني أن الشريط فاسد وغير صالح للاستخدام.

معلومات قد تهمك

لا صحة لما يُشاع عن عدم دقة فحص البول مقارنة لفحص الدم لكن الجدير بالذكر أن الهرمون يظهر بالدم قبل البول لذا يسهل الكشف عنه في عينة الدم مبكرًا، هذا وبالإضافة أنه يمكن من خلال فحص الدم قياس نسبة الكمية للهرمون، ففي حال انخفاض الهرمون عن النسبة الطبيعية له يعني وجود حالة مرضية تسمى الحمل خارج الرحم (ectopic pregnancy) وهي حالة مرضية خطيرة تستدعي تدخل طبي للتأكد من الحالة ولإجهاض الحمل لأنه مهدد لحياة الأم.

هناك حالات قد تكون نسبة الهرمون فيها أعلى من الطبيعي ويتم إنتاج الهرمون بنسب تضاعفية غير طبيعية يسمى الحمل العنقودي (molar pregnancy) وهو تكّون خلايا سرطانية النمو داخل الرحم وتستدعي تدخل طبي للتأكد واجهاض الحمل.

أثبتت العديد من الدراسات العلمية أنه في حال وجود هرمون الحمل (β-HCG) عند الرجال هو أمر غير طبيعي ومؤشر على الإصابة بسرطان الخصية (testicular cancer).

المراجع

  • MedlinePlus (2019) Pregnancy Test, Available at: https://medlineplus.gov/lab-tests/pregnancy-test/ (Accessed: 20 July 2019).
  • American Pregnancy Association (2018) Human Chorionic Gonadotropin (HCG): The Pregnancy Hormone, Available at: https://americanpregnancy.org/while-pregnant/hcg-levels (Accessed: 20 July 2019).
  • Office of Women’s Health (2019 ) Pregnancy Test , Available at: https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/pregnancy-tests (Accessed: 20 July 2019).
  • L. Anderson, PharmD (2018) Pregnancy Test , Available at: https://www.drugs.com/article/pregnancy-test.html (Accessed: 20 July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د.حنان عبد الجواد أبو كميل.

 

السابق
التهاب النخاع والعصب البصري: أسبابه، وأعراضه، وطريقة تشخيصه وعلاجه
التالي
متلازمة النفق الرسغي: تعريفها، وأسبابها، وأعراضها، والعلاج الطبيعي لمتلازمة النفق الرسغي

اترك تعليقاً