أمراض الجلدية

علاج عين السمكة ما هي الخيارات المتاحة أمامنا، وما هي أفضلها

عين السمكة

عين السمكة

أو ما يسمّى بالثآليل هي عبارة عن كتل صغيرة على الجلد تظهر لدى معظم الناس في مرحلة ما من حياتهم، وتختفي بشكل تلقائي غالبًا، لكنها قد تستغرق شهورًا أو سنوات حتى تختفي، وهي لا تكون مؤلمة عادة، إلا أنها قد تسبب بعض الحكة، وقد يسبب مظهرها الحرج لدى البعض مما يدفعهم للبحث عن علاج لها يخفيها بسرعة.

أنواع عين السمكة

تتضمن الثآليل عدة أنواع منها:

  • الثآليل الشائعة.
  • الثآليل المسطحة.
  • الثآليل المصطبغة.
  • ثآليل القدم
  • والثآليل التناسلية

أما النقاط السوداء التي قد تكون موجودة على الثؤلول فهي أوعية دموية يمكن أن تؤدي إلى نزيف، وتختفي معظم الثآليل خلال سنة إلى خمس سنوات دون علاج طبي، لكن العلاج متاح للثآليل الكبيرة أو الكثيرة التي قد تسبب الحرج أو الثآليل في المناطق الحساسة.

أسباب الإصابة بعين السمكة

يظن معظم الناس أنه ليس هناك سبب معين للثآليل، كونها غير مؤذية أو غير مؤلمة، لكن سببها في الواقع هو الإصابة بعدوى فيروسية في الطبقة العليا من الجلد، والتي يسببها فيروس يسمى الورم الحليمي البشري Human Papilloma virus والذي يوجد منه حوالي 60 نوع، تظهر عادة على أصابع اليد أو القدم بالقرب من الأظافر تحديدًا، وهناك أنواع أخرى من الفيروس يمكن أن تسبب الثآليل في المناطق التناسلية.

عندما يخترق هذا الفيروس الطبقة الخارجية من الجلد من خلال خدش أو جرح صغير عادة، فإنه يتسبب في نمو سريع للخلايا على الطبقة الخارجية من الجلد -مما يؤدي إلى ظهور البثور والثآليل.

هناك عدة طرق لانتشار هذا الفيروس وتشمل:

  • الاتصال المباشر بجلد شخص مصاب وهي الطريقة الأكثر شيوعًا لانتشار هذا الفيروس كمصافحة شخص لديه ثآليل على يده.
  • استخدام أدوات شخص مصاب بعين السمكة، مثل المناشف التي استخدمها شخص لديه ثؤلول.
  • كشط الأصابع وعضها بشكل مستمر حيث تسبب الفيروسات ثآليل عندما تتلامس مع جلد تالف أو مقطوع، لذا تعتبر الجروح والكشط الناتج عن الحلاقة وأدوات الحلاقة وسيلة للعدوى، وهذا ما يفسر سبب إصابة الرجال بالثآليل في منطقة اللحية، بينما تظهر النساء في الغالب على القدمين.

تشخيص عين السمكة

يتم تشخيصها اكلينيكيًا، وفي حالات نادرة للتأكد يأخذ الطبيب المختص خزعة (عينة) منها ويرسلها إلى المختبر لتأكيد التشخيص.

علاج عين السمكة

هناك عدة طرق تستخدم في العلاج وتشمل

  • حمض الساليسيليك

ومتوفر على شكل كريمات أو دهانات، ومن المهم حماية الجلد حول عين السمكة قبل تطبيق هذا العلاج لأن حمض الساليسيليك قد يدمر أجزاء الجلد السليم، ولا يستخدم هذا العلاج على الوجه.

يستخدم هذا العلاج يوميًا لمدة ثلاثة أشهر في أغلب الأحيان، وفي حال تهيج الجلد يجب إيقاف العلاج فورًا.

  • العلاج بالتبريد

والمتعارف عليه العلاج بالكي، وهو العلاج الأكثر شيوعًا، ويتم رش سائل متجمد، غالبًا النيتروجين، على المناطق المصابة، مما يؤدي إلى تدمير الخلايا.

من الممكن أن تتورم المنطقة ثم تتقشر تدريجيًا وتندثر بعد أسبوع أو نحو ذلك، ويجب أن يتم هذا العلاج بواسطة أخصائي، وهو غير مؤلم، لكن في بعض الأحيان عندما تكون الثآليل كبيرة قد يتطلب ذلك تخدير موضعي.

  • علاج كانثاريدين “Cantharidin”

يمكن أن يستخدم الطبيب مادة تحتوي على مستخلص من حشرة تسمى cantharidin، ثم يتم تغطية المنطقة مع ضمادة، ثم تنتفخ المنطقة المصابة وتتقشر ويزيلها الطبيب خلال أسبوع.

  • العلاج من خلال الاستئصال الجراحي

حيث يقوم الطبيب باستئصال الثالول كاملاً بواسطة الجراحة، وهو ليس الخيار المفضل للعلاج.

لا يعتبر هذا الخيار مفضل لأنه قد يتسبب بظهور ندبات لكن في بعض الأحيان قد يوصي الطبيب به إذا لم تنجح العلاجات الأخرى.

علاجات أخرى تستخدم في علاج عين السمكة

إذا لم تستجب للعلاجات السابقة، فقد يلجأ الطبيب إلى علاجات أكثر شدة ومنها:

  • العلاج بالليزر: ويعد هذا النوع خيارا أساسية في العلاج خاصة بعد تجربة العلاجات الأخرى وفشلها.
  • العلاج المناعي: حيث يتم حقن بلوميسين أو بلينوكسان في المنطقة المصابة مما تعمل على قتل الفيروس من خلال تنشيط الجهاز المناعي لدى المريض.
  • الرتينويدات: وهي من مشتقات فيتامين أ، حيث تعمل على تعطيل نمو الخلايا المصابة بالفيروس.
  • المضاد الحيوي: ويتم فقط في حال وجود عدوى بكتيرية.

الوقاية من عين السمكة

لتقليل خطر الإصابة بالثآليل يمكن اللجوء لعدة أمور منها:

  • تجنب الاتصال المباشر مع المصابين بها، أما إذا كنت مصابًا بها فتجنب لمسها، كي لا تنشر العدوى إلى بقية أجزاء جسمك.
  • واستخدم أدوات العناية والمناشف وماكنات حلاقة الخاصة بك وعدم مشاركتها مع الآخرين.
  • تجنب عض الأظافر حيث تحدث الثآليل في كثير من الأحيان في الجلد الذي تم جرحه أو الجلد المهترئ.

وعادة تستجيب عين السمكة للعلاجات المطبقة، لكنه قد يكون من الصعب التخلص منها تمامًا أو بشكل دائم.

المصادر

  • American Academy of Dermatology Association () WARTS: DIAGNOSIS AND TREATMENT, Available at: https://www.aad.org/diseases/a-z/warts-treatment (Accessed: 11 Nov. 2019).
  • Sarah Taylor (2017) How to treat a wart, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/155039.php#treatment (Accessed: 11 Nov. 2019).
السابق
فحص صوديوم الدم: ماهيته، ودواعي إجرائه وماذا تعني النتائج؟
التالي
عملية شفط الدهون أسباب إجرائها ومدى فاعليتها ومضاعفاتها

اترك تعليقاً