علاج دوالي الساقين بالطرق الصحيحة، وكيفية تطبيقها، والمضاعفات الناتجة عنها

علاج دوالي الساقين

يعاني الكثيرون من وجود عروق وريدية منتفخة وملتوية حول الساقين، تظهر باللون الأزرق أو الأرجواني الداكن تعرف بدوالي الساقين. حيث يصاحبها بعض الأعراض أو المضاعفات التي تدفع لبحث عن علاج لمشكلة دوالي الساقين كوجود آلام وشعور بثقل القدم، الحكة وتغيرات في الجلد، وتورم الساقين، المظهر الجمالي المزعج للساقين، أو بعض المضاعفات مثل التقرحات، تجلطات في الأوردة العميقة.

لمعرفة المزيد عن دوالي الساقين طالع مقالنا هنا.

علاج دوالي الساقين

قد لا يستدعي علاج دوالي الساقين المكوث في المستشفى لفترة طويلة، حيث غالبًا يتم علاجها في العيادات الخارجية، واتباع نظام عناية لدوالي الساقين تساهم في علاجها والحد من مضاعفاتها. وقد يتم اللجوء للعمليات الجراحية في علاج الحالات المستعصية من دوالي الساقين.

العديد من طرق العلاج لدوالي الساقين نذكر أهمها فيما يلي:

1. العناية الوقائية لدوالي الساقين

تحد العناية بدوالي الساقين من تفاقمها وانتشارها، بالإضافة إلى تخفيف الآلام المصاحبة.

  • ممارسة الرياضة: مثل المشي الذي يساعد على تحسين الدورة الدموية وتروية الساقين.
  • فقدان الوزن: حيث يساهم في تخفيف الضغط على الأوردة الدموية، والحفاظ على الصمامات السليمة المتبقية.
  • ارتداء ملابس مريحة: ينصح بعدم ارتداء الملابس الضيقة التي تضغط على الساقين ومنطقة الخصر؛ لأنها تعيق تدفق الدم. كما وينصح بعدم ارتداء الكعب العالي.
  • رفع الساقين لمستوى أعلى من القلب: وذلك باستخدام الوسائد عند الاستلقاء، فإنها تزيد من التروية للساقين.
  • تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة: يجب تغيير وضعية الوقوف أو الجلوس لتحفيز التروية الدموية.

بالإضافة للعديد من التمارين التي تمنع من تفاقم دوالي الساقين.

2. ارتداء جوارب ضاغطة لعلاج دوالي الساقين

يكون غالبًا ارتداء الجوارب الضاغطة هو النهج الأول الذي يتم تجربته قبل اللجوء إلى علاجات أخرى. تُصمم هذه الجوارب للضغط على الساقين بثبات، مما يساهم في تحسين الدورة الدموية وتدفق الدم بشكل أفضل نحو القلب. كما وتساعد الجوارب الضاغطة في تخفيف الألم وتورم الساقين، وتقلل من خطر الاصابة بالجلطات الوريدية. تمنع الجوارب أيضًا من ظهور دوالٍ جديدة.

يختلف مقدار ضغط الجوارب اعتمادًا على نوعها، حجمها وطولها، والعلامة التجارية. لذلك تحتاج إلى اختبار لفحص الدورة الدموية يُعرف بالدوبلر قبل التوصية عليها. مدة ارتداء الجوارب يحددها الطبيب بناءً على نتائج الفحص.

3. إجراءات علاجية مستخدمة في علاج الدوالي في الساقين

في الحالات المستعصية التي لا تستجيب للإجراءات السابقة، يتم الانتقال لمرحلة علاجية أخرى من قبل الطبيب المعالج.

تشمل التدخلات التالية:

  •  علاج الدوالي بالتصليب (sclerotherapy)

يعتبر هذال النوع هو الأكثر شيوعًا في طرق علاج دوالي الساقين. يقوم الطبيب بحقن مادة كيميائية في الأوردة المنتفخة (الصغيرة ومتوسطة الحجم)، وتدليك موضع الحقن، تتلاشى هذه الأوردة بعد عدة أسابيع بفعل حدوث نُدَب فيها واغلاقها. يتم تكرار عملية الحقن عدة مرات في بعض حالات دوالي الساقين.

يجدر بالذكر أن هذه العملية لا تحتاج للتخدير ويتم إجراؤها في العيادة الخارجية.

  • العلاج بالتصليب بمواد رغوية (foam sclerotherapy)

تستخدم محاليل رغوية لإغلاق الأوردة الأكبر حجمًا، حيث يكون الحقن مُوَجهًا باستخدام الموجات فوق الصوتية. تعتبر هذه الطريقة من التقنيات الحديثة المستخدمة في هذا المجال.

  • العلاج بالليزر لدوالي الساقين

يتم توجيه دفعات قوية ومكثفة من الليزر على الأوردة الصغيرة لعلاجها، فتختفي هذة الأوردة دون الحاجة إلى الجروح أو الإبر. للأوردة الأكبر حجمًا والأكثر انتشارًا، يتم اللجوء لإدخال قسطرة وريدية موجهة بالموجات فوق الصوتية، وتمرير ليزر صغير يقوم بإرسال دفعات صغيرة من الطاقة لغلق الوريد. أو قد يتم استخدام الترددات الراديوية بدلًا من طاقة الليزر في القسطرة الوريدية.

  • علاج الدوالي بربط الأوردة وتجريدها

يقوم الطبيب بفتح شقين صغيرين من خلالهما يتم ربط الوريد المراد إزالته. والجدير بالذكر أن هذا لا يؤثر سلبًا على الدورة الدموية؛ لاحتوائها على العديد من الأوردة التي تعوض الخلل.

  • استئصال الأوردة لعلاج دوالي الساقين

تتم هذه العملية بإجراء سلسلة ثقوب على مسار الوريد المراد غزالته، حيث يتم استخدام تخدير موضعي أو كلي.

  •  عمليات جراحية للأوردة باستخدام المنظار: عملية دوالي الساقين

تُجرى هذه العملية في الحالات المتقدمة، التي فشلت معها العلاجات الأخرى. حيث يتم استخدام منظار لرؤية الأوردة المصابة وتحديد المراد إزالته منها عبر شقوق في الجلد. يتم إجراؤها تحت تأثير التخدير الكلي.

مضاعفات قد تحدث بعد علاج دوالي الساقين

بعض المضاعفات التي يجب التنبه إليها في حال حدوثها بعد العلاج، خاصة بعد الإجراءات الجراحية:

  • الخثرات والتجلطات بعد العملية: يمكن تجنبها من خلال استخدام جوارب ضاغطة والحركة بعد اجراء العملية.
  • حدوث نزيف.
  • الإصابة بكدمات تحت الجلد.
  • عودة دوالي الساقين رغم العلاج مرةً أخرى.

المصادر

السابق
علاج التسلخات بين الفخذين: أسبابها وطرق فعالة للتغلب عليها
التالي
فوائد اليانسون للصدر: تعرّف على فوائد شاي اليانسون وزيت اليانسون للصدر

اترك تعليقاً