ما هي السبل المتاحة في علاج الشخير ؟

snoring

يعاني الكثير من الناس من الشخير عند النوم بشكلٍ مزعج في بعض الأحيان، الذي بدوره قد يسبب العديد من المشاكل، فما هي طرق علاج الشخير وأسبابه؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

الشخير

الشخير هو صوتٌ يصدره النائم، ويحدث نتيجة اهتزاز الأنسجة المرتخية في منطقة الحلق أثناء التنفس خلال النوم.

قد يصدر الشخص شخيرًا بين الحين والآخر بشكل طبيعي. من ناحيةٍ أخرى، قد يعاني بعض الأشخاص من الشخير بشكل مزمن ومزعج، فالشخير لا يؤثر فقط على المصابين به ولكنه قد يؤدي إلى أرق ليلي لأزواجهم أو شركائهم في غرفة النوم، وقد يعتبر الشخير علامة على بعض الأمراض مثل انقطاع التنفس المفاجئ أثناء النوم.

أسباب الشخير عند النوم

  1. التقدم في العمر: عندما تصل إلى منتصف العمر وما بعده، يصبح الحلق أضيق من ذي قبل وتقل قوة العضلات في منطقة الحلق، مما قد يسبب الشخير.
  2. السمنة: زيادة الوزن والدهون حول العنق وفي منطقة الرقبة يزيد من الضغط على الممرات الهوائية.
  3. الجنس: فالذكور أكثر عرضة من الإناث للشخير بسبب امتلاكهم ممرات هوائية أضيق.
  4. مشاكل الأنف والجيوب الأنفية: حيث تجعل استنشاق الهواء من الأنف صعبًا مما يؤدي إلى الشخير.
  5. وضعية النوم: النوم على ظهرك يسبب تضييق مجرى الهواء. لذا، تغيير وضعية النوم يمكن أن يساعد في حالة الشخير.
  6.  الأدوية: تناول بعض الأدوية قد تضعف عضلات الحلق، مثل المهدئات.
  7. الكحول: تناول الكثير من الكحوليات تعمل على ارتخاء عضلات الحلق، الأمر الذي يجعل الشخص عرضةً للإصابة بالشخير.
  8. التدخين: يهيّج التدخين الأغشية في الأنف والحنجرة التي يمكن أن تسد الممرات الهوائية وتسبب الشخير.
  9. قلة النوم. 

استبعاد الأسباب الأكثر خطورة للشخير

قد يشير الشخير إلى انقطاع النفس النومي (OSA)، وهو اضطراب خطير في النوم ينقطع فيه النفس لفترة وجيزة عدة مرات خلال الليل، لا يؤثر الشخير الطبيعي على جودة نومك كما يحدث في انقطاع النفس النومي، اتصل بطبيبك إذا لاحظت أيًا من العلامات التالية:

  1. الشخير بصوت عال.
  2. الشخير المفاجئ.
  3. الشعور بثقل والتعب خلال النهار.
  4. التوقف عن التنفس أو اللهاث أو الاختناق أثناء النوم.
  5. النوم المفرط نهارًا أو أن تغفو في أوقات غير مناسبة خلال النهار.
  6. الصداع الصباحي.
  7. ارتفاع ضغط الدم.
  8. صعوبة التركيز خلال اليوم.

علاج الشخير

تغيير نمط الحياة لمساعدتك في علاج الشخير عند النوم:

  1. تغير وضعية النوم: النوم على أحد جانبيك بدلًا من ظهرك مع رفع رأسك قد يخفف من الشخير. هناك وسائد مصممة خصيصًا للمساعدة في منع الشخير من خلال التأكد من رفع الرأس بالدرجة المناسبة.
  2. فقدان الوزن: يمكن لفقدان الوزن أن يساعد في تقليل الشخير من خلال تقليل الضغط على الممرات الهوائية وتقليل الأنسجة الدهنية في الجزء الخلفي من الحلق.
  3. الإقلاع عن التدخين: قد يساعد التوقف عن التدخين في علاج الشخير ومشاكل صحية أخرى كثيرة.
  4. تجنب الكحول والأدوية المهدئة: تحدث مع طبيبك إذا كنت تتناول أي أدوية مهدئة.
  5. النوم لفترة كافية تأكد من الحصول على سبع إلى ثماني ساعات من النوم كل ليلة.
  6. ممارسة الرياضة بشكل مستمر.

أدوات وأجهزة تساعد في علاج الشخير

يتم استخدام بعض الأدوات والأجهزة التي تساعد على التقليل او التخلص من الشخير اعتمادًا على سبب الشخير، منها:

  1. جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP): يتم وضع آلة بجانب السرير تقوم بضخ الهواء المضغوط إلى قناع ترتديه أثناء النوم، للمحافظة على الممرات الهوائية مفتوحة.
  2. جبيرة تقديم الفك السفلي: يعمل الجهاز على جلب الفك السفلي إلى الأمام مما يساعد على شد الأنسجة الرخوة وعضلات مجرى الهواء العلوي، ويمنع الشد الناتج عن هذا الجهاز اهتزاز الأنسجة مع مرور الهواء، وهو السبب الأكثر شيوعًا للشخير، اسم الجهاز (mandibular advancement device).
  3. جهاز تثبيت اللسان: يعمل على فتح مجرى الهواء المسدود عن طريق سحب اللسان بلطف إلى الأمام وبعيدًا عن مؤخرة الحلق، لم يتم تحديد أي آثار جانبية كبيرة للجهاز، ولكن من الممكن أن يكون هناك بعض الانزعاج في الليالي القليلة الأولى بينما تعتاد على الشعور مع مرور الوقت.
  4. تعزبز التنفس من الأنف بدلًا من الفم عند النوم: بعض الناس يقوم يفتح فمه عند النوم بشكل لا إرادي مما يسبب الشخير، من طرق حل هذه المشكلة ارتداء حزام حول الذقن لإبقاء الفم مغلقًا خلال النوم أو باستخدام جهاز آخر ترتديه في فمك يمنع تدفق الهواء من خلال فمك ويعزز التنفس من خلال الأنف، ويسمى هذا الجهاز ب(vestibular shield).
  5. استعمال أدوات خاصة للأنف: مثل الشرائط الأنفية أو الموسع الأنفي الخارجي حيث تعمل هذه الأدوات على زيادة منطقة الممر الأنفي للمساعدة على التنفس بشكل أفضل، ما قد يقلل من الشخير أو يخلصك منه تمامًا.

علاج الشخير بالأعشاب

  1. زيت الزيتون: يعمل على تخفيف التورم في أنسجة الممرات التنفسية، ما يعمل على توسيعها.
  2. الزنجبيل: يزيد الزنجبيل من إفراز اللعاب، وهو أمر مهم جدًا في تهدئة الحلق، مما يساعد في التخلص من الشخير.
  3. الميرمية: تساعد في التقليل من احتقان الأنف، وهذا ما يجعلها جيدة في علاج الشخير، ويمكن استخدامها بطريقتين: الاستنشاق والغرغرة.
  4. زيت النعناع: كل ما عليك القيام به هو فرك زيت النعناع ببطء على جانبي الأنف. بدلًا من ذلك، يمكنك أيضًا استنشاق بخار زيت النعناع عن طريق وضع زيت النعناع في الماء الساخن واستنشاقه.

العلاج الجراحي للشخير

يمكن معالجة بعض مسببات الشخير عن طريق العمليات الجراحية، ولكن من غير المؤكد بعد ما إذا كانت هذه الإجراءات فعالة في علاج الشخير فعلاً أم لا.

  1. جراحة رأب اللهاة والحنك والبلعوم (uvulopalatopharyngoplasty): تحت التخدير العام، يتم إزالة الأنسجة الزائدة في الحلق، يمكن لهذه العملية أن تقلل من الشخير، ولكن آثارها لا تستمر سوى بضع سنوات.
  2. رأب اللهاة بالاستعانة بالليزر (laser-assisted uvuloplasty): يُستخدم جهاز ليزر لإعادة تشكيل الأنسجة، من غير المؤكد ما إذا كان هذا الإجراء يُقلل من الشخير أو لا، على الرغم من أن بعض المرضى يستفيدون منه.
  3.  الاستئصال باستخدام الترددات موجات الرديو(radiofrequency ablation): يتم تقليص الأنسجة المسؤولة عن إصدار الشخير وزيادة صلابتها، يعتبر هذا الإجراء الجراحي الأحدث والأقل ممارسة لعلاج الشخير.

المصادر

  • Stanford health care (2020) Treatments for Snoring , Available at: https://stanfordhealthcare.org/medical-conditions/sleep/snoring/treatments.html (Accessed: 7/9/2020).
  • Deborah Belford (2020) Top Six Natural Herbal Remedies to Stop Snoring, Available at: https://www.lifehack.org/515581/top-six-natural-herbal-remedies-stop-snoring (Accessed: 7/9/2020).
  • Cleveland Clinic (2020) Treatments for Snoring , Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/treatments/17577-treatments-for-snoring (Accessed: 7/9/2020).
السابق
أهم أسباب ارتفاع سيولة الدم ونزف الدم
التالي
فوائد الأناناس للبشرة وللجسم

اترك تعليقاً