أمراض الجلدية

علاج الحزام الناري وأسباب الإصابة به وهل يعتبر الحزام الناري معديًا

هل أصبت يوما بطفح جلدي مؤلم جدا يلتف حول صدرك وظهرك، هذا ما يعرف بالحزام الناري لذا سنتعرف في هذا المقال عن أسباب الإصابة به وأعراضه وما هو علاج الحزام الناري.

الحزام الناري

أو الهربس النطاقي هو عبارة عن طفح جلدي مؤلم يكون على هيئة حزام حول الصدر والظهر غالًبا. قد يأتي في أي مرحلة عمرية لكن غالبًا ما يكون بعد سن الخمسين.

أسباب الحزام الناري

يسببه فايروس يطلق عليه فيروس جدري الماء “chickenpox”، عندما يصاب الشخص في صغره بفيروس جدري الماء للمرة الأولى يظهر على شكل جدري الماء، بعد ذلك يثبط هذا الفيروس في الجسم وبعد عدة سنوات يُحفَّز مرة أخرى ويظهر على شكل الحزام الناري.

عوامل خطر الإصابة بالحزام الناري

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض عند بعض الأشخاص مثل:

  • الأشخاص فوق سن 50.
  • الأشخاص الذين يعالجون باستخدام العلاج الكيماوي.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض نقص المناعة كمرضى الإيدز ومرضى السكري.
  • الأشخاص الذين يتناولون علاج الكورتيزون بشكل مزمن أو العلاجات التي تخفف من مناعة الجسم.

أعراض الإصابة بالحزام الناري

في الغالب تقتصر أعراض هذا المرض على جزء معين من الجسم، ومن هذه الأعراض التي قد تظهر:

  • حكة أو حرقان في الجلد أو شعور كوخز الإبر وغالبا تظهر هذه الأعراض في بداية المرض.
  • حرارة أو صداع عند بعض الأشخاص.
  • تعب وإرهاق.
  • ظهور طفح جلدي وفقاعات وتكون غالبا على شكل حزام يحيط بالصدر أو الظهر وتظهر غالبا بعد يوم أو يومين من بداية الأعراض.
  • قُرح على الجلد، وتظهر بعد أربعة أيام وقد تستمر إلى عشرة أيام.

تشخيص الحزام الناري

يكتفي الطبيب عادةً برؤية الطفح الجلدي والتأكد من مطابقته للشكل المثالي لذلك المصاحب للحزام الناري دون الحاجة لأي فحوصات أخرى.

هل الحزام الناري معدٍ

قد يكون معدٍ وقد لا يكون؛ من المستحيل أن تنتقل عدوى الحزام الناري لكن من الممكن أن ينتقل لك فايروس جدري الماء عن طريق اللمس المباشر لفقاعاته أو نادرًا عن طريق دخول الفايروس مع النفس، ولكن هذا فقط لمن لم يصب من قبل بجدري الماء أو لم يتلقى تطعيم جدري الماء.

لذلك إذا قُدِّر لك الإصابة به فلا تقترب من أشخاص لم يصابوا من قبل بجدري الماء والعكس صحيح؛ أي لا تقترب من المصابين به إذا لم تكن قد أصبت من قبل بجدري الماء ولم تأخذ التطعيم.

علاج الحزام الناري

يهدف علاجه بشكل عام إلى التقليل من الألم ومن حدة الأعراض، والتي غالبا ما تستمر من 2-6 أسابيع.

من الأفضل أن تذهب للطبيب خلال الثلاثة أيام الأولى من الأعراض؛ سيقوم الطبيب بوصف عدة أدوية مثل:

  • مسكنات للألم.
  • مضاد للفايروسات للتخفيف من حدة الأعراض وتقليل مدتها، كما ويقلل فرصة حدوث المضاعفات كالألم العصبي ما بعد الحزام الناري.
  • مطهرات توضع على الجلد.

لكن إن لم تستطع الذهاب خلال الأيام الثلاثة الأولى فلا يعنى أن لا تذهب ابدًا، خصوصًا إذا كان هناك ضعف في جهازك المناعي سواء لسبب مرضي أو ناتج عن استخدام بعض الأدوية.

يجب ترك المنطقة المصابة بالطفح الجلدي نظيفة وجافة وكذلك يجب تجنب وضع الكريمات المرطبة كي لا تهيج الجلد أكثر.

يمكن الاستعانة بكمادات الماء البارد والتي تساعد على التخفيف من الحكة.

مضاعفات الحزام الناري

نادرا ما يصاب الأشخاص بأي مضاعفات ناتجة عنه، وغالبا ما تكون عند الأشخاص الذي لم يتلقوا علاج للحزام الناري ومن هذه المضاعفات:

  • الألم العصبي ما بعد الحزام الناري “postherptic neuralgia”: وفيها يستمر الألم حتى بعد اختفاء الطفح الجلدي، مما يؤثر على نفسية المريض ويصيبه بالاكتئاب وصعوبة في النوم.
  • فقدان للبصر: خاصة عند ظهور الطفح الجلدي حول العين.
  • مشاكل في السمع عندما يصيب الطفح الأذن وما حولها.
  • التهابات جلدية والتي تحدث غالبا عند عدم الاهتمام بنظافة التقرحات فتصاب بعدوى بكتيرية.

كيفية الوقاية من الحزام الناري

يمكنك تقليل فرصة إصابتك به عن طريق التطعيم ضد فايروس الحزام الناري، هذا التطعيم يقلل فرصة الإصابة كما أنه يخفف من الأعراض في حالة حدوثه.

المصادر

  • Mary A Albrecht (2019) Patient education: Shingles (Beyond the Basics), Available at: https://www.uptodate.com/contents/shingles-beyond-the-basics/print (Accessed: 23 Nov. 2019).
  • Colin Tidy (2019) Shingles, Available at: https://patient.info/skin-conditions/shingles-herpes-zoster-leaflet (Accessed: 23 Nov. 2019).
السابق
التهاب الجلد التماسي: تجنب ما قد لا يناسب بشرتك الخاصة
التالي
أعراض الجلطة القلبية، وكيف يمكن التعرف عليها واكتشافها مبكرا؟

اترك تعليقاً