جراحة التجميل

جراحة التجميل، ما هي، وهل هي آمنة

جراحة التجميل

تعرف جراحة التجميل بأنها إعادة بناء أو إصلاح أنسجة مدمرة أو مفقودة، ولكن من المفاهيم الخاطئة التي تشيع بين العامة عنها وهي أن وظيفة هذه الجراحة لا تتعدى إعادة التشكيل، وإن كان هذا المعنى قد ظهر من ترجمة غير موفقة لكلمة بلاستيك اليونانية اللاتينية التي تعني تغيير مظهر ما للأجمل، إلا أنه لا يعبر عن الحقيقة.

لا يمكننا أن ننكر حاجة الطبيعة البشرية للظهور في أجمل صورة ممكنة، ولا يمكننا أن نتجاوز فكرة أن جراحة التجميل لها يد في هذه الحاجة، لكن يدها لا تنحصر في هذا فحسب، بحيث لا يمكننا تصنيف هذا الفرع الذي انبثق من الجراحة كمكمّل أو رفاهية تقع في قمة الهرم.

أهمية جراحة التجميل

إن الهدف الرئيسي من جراحة التجميل هو ترميم وإعادة إصلاح الأجزاء المدمرة أو المفقودة نتيجة إصابة ما أو تشوّه خلقي وبالتالي إعادة القيمة الوظيفية المفقودة لهذا الجزء سواء بشكلٍ كامل أو جزئي، من ثمّ تحسين مظهر الجسم في أفضل صورة ممكنة -كهدفٍ ثانوي.

ينبثق من خلال ذلك أهداف أخرى لها علاقة بالاهتمام بالجوانب النفسية والاجتماعية للفرد، كونها تتصل بشكل مباشر بمظهره ووظيفتِه – اللذان بطبيعة الحال يمتلكان تأثيرًا واضحًا على الجوانب النفسية.

تطورت جراحة التجميل كفرع من فروع الجراحة العامة، واتسع مجال عملها وازدادت الحاجة إلى وجود متخصصين فيها بعد الحرب العالمية الأولى بالتحديد، فدأب الأطباء على البحث وتوفير مساحة اختصاصية تعنى بهذا المجال الذي يضمّ ميادين عديدة لا تنحصر في منظور الجمال فقط.

جراحة التجميل “Cosmetic surgery” والجراحة التجميلية “Plastic surgery”

في بعض الأحيان يتم اللبس بين المصطلحين إلا أنهما مختلفان ويدل كل منهما على مفهوم مختلف.

الجراحة التجميلية Plastic surgery

تركز على إصلاح العيوب لإعادة بناء مظهر ووظيفة طبيعية للجزء الذي تمّ إصلاحه، سواء كانت هذه العيوب بسبب:

  • اضطرابات الولادة.
  • الصدمات.
  • الحروق.
  • المرض.

حيث يهدف هذا النوع من الجراحة إلى تصحيح المناطق المختلة وظيفياً في الجسم وهي بحكم تعريفها عبارة عن إعادة بناء أو ترميم .

ومن أنواع إجراءات الجراحة التجميلية:

  • إعادة بناء الثدي بعد جراحات الأورام أو ما شابه.
  • جراحة إصلاح الحروق.
  • إصلاح العيوب الخلقية: الحنك المشقوق، الشفة الأرنبية .. الخ.
  • جراحة اليد.
  • جراحة الندوب.
  • جراحة الوجه والجمجمة.
  • جراحة الرأس والرقبة.

الجراحة الجمالية cosmetic surgery

كل ما ذكر سابقًا هو علاج ضرورة لا بد منه إذ إن تركه دون علاج قد يهدد حياة المريض أو يعيق وظائفه كما في الحروق والإصابات والتشوهات الخلقية.

نأتي إلى الجانب الآخر وهو الجراحة الجمالية cosmetic surgery والتي تُعنى بشكل أساسي بتحسين المظهر العام للجسم، ومن أمثلتها:

  • عمليات تجميل الأنف وفي حالات كثيرة تجرى كنتيجة إصابة سابقة تؤثر على شكل الأنف.
  • عمليات إزالة الدهن أو الجلد الزائد في البطن وعادة ما يتبع ذلك الحمل والولادة أو بعد فقدان الوزن.
  • عمليات تكبير أو تصغير الثدي.
  • علميات تجميل الجفون وجلد الوجه.

هل جراحة التجميل آمنة

تشبه جراحة التجميل غيرها من العمليات الجراحية الأخرى بأنها قد تصاحب ببعض المضاعفات والمخاطر والتي تختلف باختلاف حجم ونوع العملية بالإضافة لخبرة الجراحين.

هناك بعض المخاطر الخاصة بكل عملية ولكن هناك مخاطر عامة مثل:

  • ألم وعدم الراحة.
  • نزيف.
  • التهاب بكتيري أو فيروسي بعد العملية ومكان الجرح.
  • تكون للندوب.

المصادر

  • NHS (2018) Plastic surgery, Available at: https://www.nhs.uk/conditions/plastic-surgery/ (Accessed: 10 Oct. 2019).
  • THE AMERICAN BOARD OF COSMETIC SURGERY () Cosmetic Surgery, Plastic Surgery—What’s the Difference?, Available at: https://www.americanboardcosmeticsurgery.org/patient-resources/cosmetic-surgery-vs-plastic-surgery/ (Accessed: 10 Oct. 2019).
  • Stanford Health Care () Types of Plastic Surgery, Available at: https://stanfordhealthcare.org/medical-treatments/p/plastic-surgery/types.html (Accessed: 10 Oct. 2019).
السابق
التصلب الجانبي الضموري، ماذا تعرف عنه وهل يمكن علاجه
التالي
هامّ لحياة أطفالنا: كيفية إنعاش القلب والرئتين للأطفال في حالات الطوارىء

اترك تعليقاً