صحة الأسنان

اللسان المشعر: أعراضه وتشخيصه وكيفية علاجه.

حقائق عن اللسان المشعر

  • يُطلق على اللسان عند وجود غطاء وبري غير طبيعي على السطح العلوي منه.
  • يُعتبر اللسان الأسود المشعر ظاهرة شائعة، ويكون يشكل مؤقت، ولا يُؤلم، حيث يصيب أكثر من 13% من السكان.
  • يحدث نتيجة لزيادة طول الحُليمات الخيطيَّة التي تغطي السطح العلوي للسان.
  • غالبًا لا يشعر الذين يعانون منه بأي أعراض.
  • يعدُّ الاهتمام بنظافة الفم والأسنان واللسان من الحلول الأساسية للحد من اللسان الأسود المشعر.

ما هو اللسان المشعر؟

  • هو وصف يُطلق عند وجود غطاء وبري غير طبيعي على السطح العلوي للسان.
  • يحدث في أي عمر ولكن يكون بشكل أكبر عند كبار السن، وهو شائع لدى الرجال أكثر من النساء.
  • تحدث هذه الظاهرة نتيجة لزيادة طول الحُليمات الخيطيَّة التي تغطي السطح العلوي للسان.
  • يتجمع بروتين الكيراتين بين الحليمات الخيطيَّة، والبكتيريا، وبقايا الطعام؛ مما يكسب اللسان ألوانًا مختلفة.
  • تتنوع ألوان اللسان بين البني، والأخضر، والأبيض، والزهري والتي يكتسبها من المواد التي تتجمع بين الحليمات الخيطيَّة كما ذكرنا سابقًا، وأيضًا تلعب غسولات الفم والسكريات دورًا في ذلك.
  • قد يكون لون اللسان أسودًا؛ وذلك يرجع لوجود أنواع معينة من البكتيريا والخمائر.

الحليمات الخيطيّة هي جزء طبيعي من اللسان، وتغطي الجزء الأكبر من سطح اللسان العلوي، حيث توجد في الثلثين الأماميين من اللسان، وهي مخروطية الشكل، ولا تحتوي على براعم التذوق.

أسباب اللسان المشعر:

  • قلة الاهتمام بنظافة الفم والأسنان.
  • تناول بعض الأدوية.
  • تناول المضادات الحيوية لمدة طويلة، أو تناولها بشكل مفرط.
  • العلاج الإشعاعي لمنطقة الرأس والرقبة.
  • شرب القهوة أو الشاي بشكل مفرط.
  • شرب الكحول.
  • التدخين أو استخدام التبغ.
  • قد يحدث أيضًا عند الأشخاص المفقودة أسنانهم؛ فالغذاء الطري الخاص بهم لا يساعد على كشط الحليمات الخيطية.
  • غسولات الفم التي تحتوي على الكلوروهيكسيدين أو البيروكسيديز(Chlorhexidine or peroxidase).
  • جفاف الفم.

 أعراض اللسان المشعر:

  • غالبًا لا توجد أعراض كبيرة، ولكن أحيانًا  قد يشعر المريض بحرقة في لسانه؛ وذلك لتجمع البكتيريا والخمائر.
  • قد يشكي المريض من التقيؤ عند البلع؛ وذلك لشعوره بوخز في سقف الفم في منطقة الحنك اللين أثناء البلع.
  • رائحة الفم الكريهة، وتغيُّر في الطعم.

كيفية تشخيصه:

من السهل الكشف عن اللسان الأسود المشعّر من قبل طبيب الأسنان، وليس هناك حاجة لأخذ خزعة.

كيفية علاج اللسان المشعر:

  • تنظيف اللسان بالفرشاة أو استخدام مكشطة اللسان والاهتمام بنظافة الفم والأسنان؛ فذلك يحد من تجمع الكيراتين والبكتيريا بين الحليمات الخيطيّة بالإضافة إلى التخلص من الحليمات الخيطيّة المتساقطة.
  • استخدام المضادات الفطرية الموضعيّة إذا وُجدت الفطريات المبيضّة البيضاء (candida albicans).
  • الإقلاع عن التدخين.
  • استخدام غسول الفم المطهر.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي تسبب اللسان الأسود المشعّر، وذلك باستشارة طبيبك الخاص.
  • إذا لم ينجح الأمر باستخدام الحلول السابقة، فقد يتم اللجوء إلى استخدام الأدوية أو العلاج الجراحي باستخدام الليزر.

كيف تحمي نفسك من اللسان المشعر:

  • الاهتمام بنظافة الفم والأسنان.
  • تنظيف اللسان باستخدام فرشاة الأسنان مرة واحدة يوميًا على الأقل.
  • يمكنك استخدام مكشطة اللسان.

قد يميل البعض إلى التقيؤ خلال تنظيف اللسان بالفرشاة، ويمكنك التغلب على هذه المشكلة من خلال استخدام فرشاة صغيرة وتنظيف اللسان بشكل تدريجي من قمة اللسان رجوعًا إلى الخلف.

هل يمكن أن يتكرر حدوث اللسان المشعر؟

نعم، فالذين يعانون من اللسان الأسود هم أكثر الناس تعرضًا للإصابة به مرة أخرى بعد العلاج.

المصادر

  • American Academy of Oral Medicine (2015) Hairy Tongue, Available at: https://www.aaom.com/hairy-tongue (Accessed: 28th June 2019).
  • Beth Wright (2014) Hairy tongue, Available at: https://www.dermnetnz.org/topics/hairy-tongue (Accessed: 1st July 2019).
السابق
مبادئ الإسعافات الأولية وإسعاف النزيف
التالي
تدلي الحبل السُري: التعريف، الأسباب، الأعراض، التشخيص، والعلاج

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. أميمة قال:

    معلومات مفيدة
    أشكرك

اترك تعليقاً