صحة الأسنان

كل ما يتعلق بصحتك الفموية خلال الحمل، ومخاوفك من طبيب الأسنان.

حقائق عن ما يتعلق بالصحة الفموية خلال الحمل

  • لا تجعلي اهتمامك بصحتك خلال الحمل مقتصرًا على متابعتك لدى طبيبك العام فقط، فمتابعتك لدى طبيب الأسنان مهمة للتأكد من صحتك الفموية.
  • علاج طبيب الأسنان لك خلال فترة الحمل لا يقتصر على التنظيف والحشوات، وإنما يُعالجك من أمراض متعلقة بالحمل والتي قد تُؤثر على صحتك الفموية.
  • إنّ فترة الحمل مرحلة حساسة من عمرك، والحفاظ على صحتك الفموية يرتبط ارتباطًا مباشرًا بصحتك العامة.
  • على الرغم من أن بعض النساء لا تشعر بأي أعراض في الفم تقلقها خلال الحمل، إلا أن هناك العديد منهن لديهن شكوى من خلل في صحتهن الفموية.
  • إن طبيب الأسنان مهتم بصحتك وصحة طفلك، لذلك لا تتردي بالسؤال عن أي علاج أو نصيحة قُدمت لك.
  • تُعتبر الأشعة السينية للأسنان آمنة خلال فترة الحمل.
  • لا يُسبب التخدير الموضعي للأسنان أي تأثير سلبي على المرأة الحامل وطفلها.

هل من الآمن زيارة طبيب الأسنان خلال فترة الحمل؟

  • بالطبع، فمن غير الطبيعي ألا تزوري طبيب الأسنان خلال فترة حملك، فطبيب الأسنان يساعدك في التحكم في الأعراض المصاحبة للحمل كالتهاب اللثة وغيرها.
  • إن علاج الحشوات والتلبيسات خلال فترة الحمل آمن وضروري حيث يمنع الإصابة بالعدوى.
  • قد يكون من الصعب عليك أن تجلسي على كرسي طبيب الأسنان في وقت لاحق من حملك؛ لذلك قومي بزيارة طبيب الأسنان في الثلث الثاني من الحمل إن أمكن.

هل يجب أن تُخبري طبيب الأسنان بأنك حامل؟

  • من المهم أن تُخبري طبيب أسنانك عن حملك، حتى وإن كنتِ تشكين بذلك.
  • أخبري طبيب الأسنان عن الأدوية التي تتناوليها، وعن أي نصيحة خاصة قالها لك طبيبك المختص، لأن ذلك سيُؤثر على طبيعة علاجك وعلى طرق التشخيص المستخدمة معك.
  • إذا كان حملك يُشكل خطرًا عليكِ أو لديكِ حالة صحية معينة، فإن طبيب أسنان وطبيبك المُختص سيُؤجلان بعض من العلاجات إلى حين ولادتك.

كيفية تأثير الحمل على صحتك الفموية

  • التهاب اللثة: يتأثر الفم بتغيّر الهرمونات التي تحدث بفعل الحمل، فبعض النساء تصبح لثتهن حمراء ومتورمة، وقد تنزف لثتك خلال تنظيف أسنانك. إذا لم تُعالج اللثة فإن الأمر قد يتطور إلى أمراض في اللثة أكثر خطورة. عليكِ بتنظيف أسنانك لمدة دقيقتين مرتين خلال اليوم وتنظيف ما بين أسنانك مرةً لتحافظي على صحة لثتك.
  • زيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان: تكون المرأة الحامل أكثر عرضة لتسوس الأسنان وذلك يرجع لتناولها السكريات بكثرة.
  •  حساسية الأسنان: وذلك بفعل الغثيان الصباحي الذي يسبب تآكل طبقة المينا لتعرض الأسنان للحمض.
  • عدم الالتزام بتنظيف الأسنان يوميًا، حيث إن تعرض المرأة الحامل لغثيان الصباح وإصابتها بالتهاب اللثة، وشعورها بالإرهاق يدفعها لعدم الالتزام.
  • أورام الحمل: بعض النساء خلال فترة الحمل تُصاب بفرط نمو في بعض الأنسجة كاللثة وغالبًا يكون في الثلث الثاني من الحمل ولا يُعتبر ذلك سرطانًا، بل هو مجرد تورم حميد. غالبًا ما يحدث ذلك بفعل الترسبات (Plaque). تتميز هذه المنطقة باللون الأحمر وتنزف بسهولة. غالبًا ما تختفي هذه الأورام بعد الولادة، ولكن إذا كنتِ قلقة بشأنها تحدثي مع طبيبك عن إزالتها.

التخدير الموضعي للمرأة الحامل

إذا كنتِ تحتاجين لعلاج سنك بالحشوات أو العصب أو حتى بالخلع، وعلى طبيب الأسنان أن يُخدرك فلا تقلقي؛ لأن الأبحاث أثبتت أن التخدير لن يُؤثر على صحتك أو على صحة جنينك.

صورة الأشعة السينية للأسنان خلال الحمل

  • إنّ صورة الأشعة السينية للأسنان للمرأة الحامل آمنة.
  • على الرغم من أن الإشعاع الصادر من الأشعة السينية قليل جدًا، إلا أن طبيب الأسنان أو مساعده سيقوم بتغطية بطنك بغطاء مصنوع من الرصاص لحمايتك.
  • ستتم تغطية حلقك بطوق مصنوع من الرصاص لحماية الغدة الدرقية.

هل يجب علي أن أغير من عاداتي اليومية خلال الحمل؟

  • إذا كنتِ تنظفين أسنانك مرتين خلال اليوم، وتنظيف ما بين الأسنان مرةً في اليوم، إذن هذا عملٌ رائع فاستمري بذلك.
  • إذا لم تكوني ملتزمة بما ذكرناه في الجملة السابقة، إذن لا يوجد هناك وقت للبداية بالتنظيف أفضل من الآن.
  • ناقشي طبيعة روتينك اليومي مع طبيب أسنانك، حتى إذا هناك حاجة لتغيير روتينك يُخبرك بها.

من المهم أن تلتزمي بروتينك الصحي في الحفاظ على صحتك الفموية والجسدية، لأن العادات الخاطئة خلال الحمل مرتبطة بالولادة المبكرة، وسكري الحمل، وتسمم الحمل.

هل تفقدين أحد من أسنانك مع كل طفل تضعينه؟

  • إنّ فكرة فقدك لأسنانك مع كل طفل تضعينه تعتبر من المعتقدات الخاطئة.
  • يُعتبر فقدانك لأسنانك خلال فترة الحمل أو بعد الولادة ليست من الأمور الطبيعية، لأن فقدك للأسنان يحدث بفعل مشكلة في صحتك الفموية.
  • ربما تشعرين بتقلقل قليل في أسنانك خلال فترة حملك؛ وذلك لأن هرمون البروجسترون والاستروجين يعملان  على ترخي الأربطة والعظم الحامل للسن، ولكن بعد الولادة تعود الأمور لطبيعتها.

إذا شعرتِ بتقلقل غير طبيعي بأسنانك فعليك مراجعة طبيب الأسنان.

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من غثيان الصباح؟

  • عندما يأتيك غثيان الصبح عليكِ بالمضمضة؛ لأن القيء يحتوي على أحماض المعدة والذي يعمل على تآكل طبقة المينا، فقيامك بالمضمضة يقلل من تضرر الأسنان بالحمض.
  • بدلًا من تنظيف الأسنان بعد الغثيان، يمكنك المضمضة بالماء، أو استخدام كوب ماء مُذاب فيه ملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا ومن ثم ابصقيه، يمكنك تنظيف أسنانك بالفرشاة بعد 30 دقيقة من هذه العملية.

هل نوع الطعام الذي أتناوله يؤثر على أسنان طفلي؟

  • إن أسنان طفلك تبدأ بالتكون خلال الشهر الثالث والسادس من حملك، وتناولك للطعام الصحي سيبني أسنان طفلك بشكل صحيح.
  • تناولي العديد من المواد الغذائية وخاصة تلك التي تحتوي على فيتامين A وC وD؛ للتقليل من خطر الإصابة بعيب الأنبوب العصبي.
  • تحتاجين يوميًا ل600 mcg من حمض الفوليك خلال فترة حملك.
  • اشربي الماء الذي يحتوي على الفلورايد لتقوية أسنانك.

المصادر

  • American Dental Association (2019) Is It Safe To Go To the Dentist During Pregnancy?, Available at: https://www.mouthhealthy.org/en/pregnancy/concerns (Accessed: 26th July 2019).
  • American Dental Association (2019) Pregnant? 9 Questions You May Have About Your Dental Health, Available at: https://www.mouthhealthy.org/en/pregnancy-slideshow (Accessed: 26th July 2019).
السابق
أسباب تآكل الاسنان وعلاجه وكيف تحمي نفسك منه
التالي
نوبة نقص التروية العابرة: ماهيته، أعراضه وكيفية تشخيصه وعلاجه

تعليقان

أضف تعليقا

  1. بدون اسم قال:

    طيب ليش هاي الشائعات بتنتشر وبتخوفنا
    دخيل الله ايمت بدها الناس تتثقف قبل ماتحكي المعلومة لانو اي كلمة بتأثر على الحامل ونفسيتها

    1. رؤى وليد أبو عريبان قال:

      لقلة الوعي بين الناس، ونحن هنا بصدد ادحاض الخاطئ من هذه الشائعات، ونشر ما هو صحيح.

اترك تعليقاً