أمراض الدم

الدم: تعريف الدم، مكوناته، وأماكن إنتاجها، والوظائف الهامة للدم

حقائق سريعة عن الدم

  • يشار للدم بأنه من الأنسجة الضامة المتحركة في جسم الإنسان.
  • يتكون الدم من السائل الأصفر القشي ” البلازما “، إضافة إلى المكونات الأخرى من كريات دم الحمراء، الخلايا البيضاء، والصفائح الدموية.
  • المصنع الأساسي للدم هو نخاع العظم، كما ويشارك كل من كيس المح، والكبد والطحال في عملية التصنيع وذلك ما قبل الولادة.

كلنا لديه فكرة عن المكونات الأساسية للدم في أجسامنا، البلازما والخلايا المختلفة التي تقوم بوظائفها، الحمراء منها والبيضاء بالإضافة إلى الصفائح الدموية، فما هو مكان إنتاج خلايا الدم؟ وما هي المراحل المختلفة التي تمر بها لتصبح فعالة تؤدي وظيفتها المطلوبة في أجسامنا؟

تعريف الدم

يعتبر الدم من الأنسجة الضامة المتحركة في جسم الإنسان، وهو سائل الحياة الأحمر الذي يجري في العروق الدموية، من شرايين وأوردة وشعيرات دموية.
ينقل الدم المكونات الغذائية إلى خلايا الجسم بمختلف أنواعها، ولا يمكن الاستغناء عنه أو العيش بدونه.

مكونات الدم

هناك تعبير أدبي شائع لأهل الاختصاص في علم الطب، بأن الدم هو بمثابة بحر زاخر بقِطَع الأسطول، فماذا نعني بهذا التعبير؟

يتكون بشكل أساسي من:

  1. البلازما “سائل يميل لونه إلى الصفرة”.
  2. الكريات الحمراء.
  3. الخلايا البيضاء.
  4. الصفائح الدموية.
  5. بروتينات التخثر والمناعة وغيرها.

ويرجع أصل هذا التعبير إلى توليفة العمل المتقن لكل مكون من مكوناته، فمنها ما هو للإمداد، كما هو الحال في الكريات الحمراء، ومنها ما هو للدفاع، وهذه وظيفة الكريات البيضاء وبروتيناتها المناعية الهامة، ومنها ما يحمل المواد الغذائية كالسكر، أو المواد المرممة، وكذلك مركبات التخلص من الفضلات.

مراحل إنتاج مكونات الدم المختلفة

المصنع الأساسي للدم هو نخاع العظم، موجود في الضلوع، وعظم الصدر الأوسط “القص”، وأيضا في الجمجمة، وعظام الحوض، والفقرات الظهرية، ونهايات العظام الطويلة. يعتمد إنتاجه على عوامل مختلفة، أهمها الإشارات الصادرة من هرمون الأريثروبوتين الذي ينشط النخاع لتكوين المزيد منه ومن مكوناته في حالات معينة.

ما قبل الولادة، وعند تكون الجنين، يشارك كلا من كيس المح “Yolk Sac” وكذلك الكبد والطحال لفترات معينة في إنتاجه إلى حين تولية هذه الوظيفة لنخاع العظم في الشهر السادس من الحمل تقريبا.

الوظائف الحيوية لمكونات الدم

أولاً: البلازما

  • يشكل ما نسبته 55% من المكونات.
  • يعمل على نقل المكونات المختلفة خلال الجسم، بالإضافة إلى المواد الغذائية، البروتينات المناعية وعوامل التخثر، والهرمونات.
  • له دور مهم في الحفاظ على اتزان السوائل في الجسم.

ثانياً: كريات الدم الحمراء

وظيفتها الأساسية نقل الأكسجين من الرئتين إلى سائر خلايا الجسم، والعودة بثاني أكسيد الكربون من الخلايا إلى الرئتين للتخلص منه.

ثالثاً: كريات الدم البيضاء

هي خلايا متأهبة، تتحرك بحركة ذاتية. ومهمتها الأساسية هي الدفاع عن الجسم ضد الميكروبات والجراثيم والفيروسات. ومن أنواعها:

  • الخلايا البائية: وهي التي تعمل على تصنيع الأجسام المناعية المضادة في الجسم.
  • الخلايا التائية: والتي تكمل رحلة تطورها في الغدة الزعترية، وتعمل على تنظيم جهاز المناعة، فلا يهاجم الجسم نفسه.
  • الخلايا الفاتكة الطبيعية.

رابعا: الصفائح الدموية

ومهمتها الأساسية الإسهام في تخثر الدم ووقف النزيف عند حدوث الجروح والإصابات، فهي تسارع إلى الوعاء الدموي الذي يتسرب منه الدماء، وتلتصق بجداره لتسده، ثم تتم عملية التخثر.

المصادر

  • American Society of Hematology () Blood basics, Available at: http://www.hematology.org/Patients/Basics/ (Accessed: 11th Februaru 2019).
  • Hannaman (2018) 2018-2019 Medstudy Pediatrics Review Core Curriculum, 8th edition , 8th edition edn., : Medstudy.
  • R. M. Kliegman MD,R. E. Behrman MD K. Marcdante MD (2010) Nelson Essentials of Pediatrics, 6th edition edn., : Saunders.

 مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد

السابق
فحص حمض اليوريك: تعريفه، ودواعي إجرائه، وماذا تعني نتائج فحص حمض اليوريك
التالي
النوم: مراحله، أهميته وأهم النصائح للحصول على نوم فعال وهادئ

اترك تعليقاً