جسم الإنسان

الثدي، تشريح الثدي ووظائفه وأمراض الثدي والفحوصات التي يتم إجراؤها

حقائق عن الثدي ووظيفته

  • يعتبر الثدي من الأعضاء المتخصصة، حيث يقع على الجزء الأمامي من القفص الصدري ويعتبر الثدي الأنثوي أكثر تطورًا من الثدي الذكري، حتى يستطيع تحقيق وظيفته الأساسية وهي إنتاج الحليب للرضاعة.
  • يوجد كثير من الغدد في الثدي التي تنمو وتتطور خلال فترة البلوغ والنضوج.
  • الهرمونات الأنثوية مثل الأستروجين والبروجستيرون مهمين جداً في النمو والتغيرات التي تحدث على الثدي، خصوصاً خلال الحمل والدورة الشهرية.
  • الغدد الثديية (Mammary gland) في الثدي تصب من خلال كثير من القنوات في الحلمة التي يحيطها طبقة دائرية غامقة حول الحلمة تسمى الهالة (areola)

مكونات الثدي

يتكون الثدي من:

  • غدد الحليب (الفصيصات) وهي التي تنتج الحليب.
  • القنوات الخاصة: وهي التي تنقل الحليب من الفصيصات إلى الحلمة.
  • حلمة الثدي(Nipple): التي تقوم بإفراز الحليب لتكون غذاءً لذيذًا للوليد
  • الهالة (areola ): وهي طبقة دائرية غامقة تحيط الحلمة.
  • الأنسجة الدهنية.
  • أنسجة ضامة.

تشريح الثدي

يحتوي كل ثدي على 15 إلى 20 مقطعًا _أو ما يدعى فص_ تحيط بالحلمة بطريقة نصف قطرية، ويوجد داخل هذه الفصوص أقسام أصغر تسمى الفصيصات، ويتكون كل فصيص هي غدد صغيرة تنتج الحليب، وترتبط هذه الهياكل ببعضها بواسطة أنابيب صغيرة تسمى القنوات، والتي تحمل الحليب إلى الحلمة.
تملأ الفراغات بين الفصوص والقنوات بالأنسجة الدهنية، وتحتوي الهالة على غدد صغيرة تعمل على تليين الحلمة أثناء الرضاعة الطبيعية، ولا توجد عضلات في الثدي، ولكن يوجد عضلات تحت الثدي لتغطية الأضلاع.

كل ثدي يحتوي أيضًا على أوعية الدموية وأوعية تنقل الليمف (Lymph ) هو السائل الذي ينتقل عبر شبكة من القنوات تسمى الجهاز اللمفاوي ويحمل الخلايا التي تساعد الجسم على مكافحة العدوى، وتؤدي الأوعية اللمفاوية إلى الغدد الليمفاوية وهي غدد صغيرة على شكل حبة الفول والتي هي جزء من الجهاز اللمفاوي لمكافحة العدوى.
تقع العقد الليمفاوية في الإبطين، فوق الترقوة، وفي الصدر و يعتبر ذلك مهمًا للأطباء حيث أنه إذا وصل سرطان الثدي إلى هذه العقد، فقد يعني ذلك أن الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 التغذية الدموية للثدي

 تحمل الشرايين دماً غنيًا بالأكسجين من القلب إلى الصدر والثدي، بينما تقوم الأوردة بنقل الدم غير المؤكسج إلى القلب.
الإمداد الشرياني للثدي من الشريان الصدري الداخلي وغيره من الشرايين، بينما التصريف الوريدي من الثدي بشكل رئيسي من خلال الوريد الإبطي، وبعض الصرف يحدث من خلال الأوردة الصدرية الداخلية.

التغيرات التي تحدث على الثدي اثناء الحمل

خلال فترة الحمل، تحدث العديد من التغييرات في الثدي، للتحضير للطفل وإنتاج الحليب، حيث تتغير الخلايا في الغدد الثديية وتزداد في الحجم والعدد، وتكبر الهالة وتصبح أكثر غمقاً.
وفي وقت لاحق من الحمل، تحدث زيادات المتتالية في حجم الثدي من خلال الخلايا التي تفرز الحليب وهذه الإفرازات تتراكم في القنوات، يتم إفراز سائل سميك أبيض أو أصفر يسمى الضرع (colustrum) في الثدي خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل ويعتبر هذا السائل غني بالبروتينات التي تحمي الطفل من المواد الضارة مثل البكتيريا.

تأثير الهرمونات على الثدي

خلال فترة البلوغ، يحدث نمو وتطور للثدي بسبب الإستروجين والبروجسترون، بعد هذا التطور، تحدث تغيرات في شكل الثدي بسبب التغيرات الهرمونية.

خلال فترة الحمل، يحفز الإستروجين والبروجيسترون الناتج عن الجسم الأصفر من تطور الثدي، كما يلعب البرولاكتين الذي تفرزه الغدة النخامية الغدية(somatomammotrophin) من مشيمة أيضًا دورًا خلال فترة الحمل.

بعد الولادة، تنخفض مستويات الهرمونات مع انحلال الجسم الأصفر والمشيمة ويتم تحفيز إفراز الحليب بنسبة زيادة البرولاكتين (كرد فعل هرموني عصبي إلى الرضاعة) كما يتم إنتاج الأوكسيتوسين (oxytocin) الذي يحفز تقلص الخلايا في الغدد الثديية لإخراج الحليب.

أمراض الثدي

  • سرطان الثدي: وهو عبارة عن خلايا سرطانية تتكاثر بشكل غير طبيعي في الثدي، تنتشر في النهاية إلى باقي الجسم إذا لم يتم علاجه.
    سرطان الثدي يحدث بشكل حصري تقريبًا في النساء، على الرغم من أنه قد يصيب الرجال، وتشمل علامات سرطان الثدي ورم أو إفرازات دموية من الحلمة أو تغيرات في الجلد.
  • ورم الثدي الليفي: حالة شائعة يمكن أن تصبح فيها كتل الثدي غير السرطانية غير مريحة وتتغير في الحجم طوال الدورة الشهرية.
  • فرط التنسج المعتاد للثدي: وهي عبارة عن تضخم غير طبيعي في الثدي تتكاثر فيه الخلايا إما في قنوات الثدي (تضخم الأقنية اللانمطية) أو الفصيصات (تضخم مفصص شاذ)، ويتم اكتشافها في بعض الأحيان، على الرغم من أن الخلايا غير سرطانية، إلا أن النساء اللواتي يعانين من فرط التنسج غير المعتاد معرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي من أربع إلى خمس مرات مقارنةً بالنساء اللواتي لا يعانين من أي تشوهات في الثدي.
  • تكلس الثدي: رواسب الكالسيوم في الثدي هي اكتشاف شائع على تصوير الثدي بالأشعة السينية وقد يشير نمط الكالسيوم إلى وجود سرطان، مما يؤدي إلى المزيد من الفحوصات أو أخذ خزعة من الثدي.
  • التثدي (Gynecomastia): فرط نمو الثدي لدى الذكور وقد يصيب التثدي الأطفال حديثي الولادة والفتيان والرجال.

الفحص الذاتي للثدي

و يكون الفحص الذاتي للثدي عن طريق إجراء اختبارات الثدي الشهرية، لاكتشاف أي وجود لورم بأسرع وقت ممكن ويتم إجراء هذا الفحص عادةً من 3 إلى 5 أيام بعد انتهاء الدورة الشهرية وفي حين انقطاع الطمث، ويتم إجراؤه في نفس اليوم من كل شهر.

للحفاظ على الثدي بصحة جيدة يجب

  • إجراء الفحص الذاتي الشهري للثدي.
  • فحص صور الثدي بالأشعة السينية.
  • تتبع تاريخ صحة العائلة.
  • الحصول على تقييم المخاطر من قبل أخصائي أمراض الثدي لتحديد ما إذا كنت عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي.

المصادر

  • myVMC (2018) Breast anatomy, Available at: https://www.myvmc.com/anatomy/breast/ (Accessed: 14th February 2019)
  • Cleveland Clinic (02/11/2014) Breast anatomy, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/articles/8330-breast-anatomy (Accessed: 14th February 2019).
  • Cleveland Clinic (02/01/2014) Benign Breast Disease, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/articles/6270-benign-breast-disease?fbclid=IwAR1v9IOpHnHB-oGb15ok9Fr3ZswGwdw6C0RGyOKTPboCtOuFMTZzbjtTYAQ (Accessed: 14th February 2019).

مراجعة علمية و تدقيق لغوي: ميسون نبيل حجازي

السابق
تأثيرُ المسكناتِ على الكلية: الأسباب، الأعراض، التشخيص والعلاج
التالي
المبيض موقعه، ووظائفه، والأمراض التي تؤثر على المبيض

اترك تعليقاً