التخدير

التنبيب الرُغامي: دواعي استخدام وآلية إجراء ومضاعفات التنبيب الرُغامي

حقائق سريعة عن التنبيب الرُغامي

  • التنبيب الرُغامي هو عبارة عن إخال أنبوب بلاستيكي مرن إلى القصبة الهوائية، يتم إدخاله من الأنف أو الفم.
  • يستخدم لتأمين وصول الأوكسجين للرئتين والمحافظة على عملية التنفس.
  • يستخدم لتأمين مجرى التنفس والحفاظ عليه من الارتجاع المعدي.
  • يعد أحد أهم الطرق المستخدمة للحفاظ على عملية التنفس خلال التخدير الكلي.
  • يستخدم لتسهيل عملية التنفس الصناعي للمرضى الذين يعانون من الفشل الرئوي وبعض الأمراض الأخرى المتعلقة بالجهاز التنفسي.

يعد التنبيب الرُغامي من أهم الطرق المستخدمة في تأمين مجرى التنفس خلال التخدير الكلي أو خلال بعض الأمراض والإصابات التي يفقد فيها المريض القدرة على التنفس، فما هو التنبيب الرُغامي وما هي دواعي وآلية إجراؤه، وما هي المضاعفات الناتجة عن التنبيب الرُغامي؟

ما هو التنبيب الرُغامي؟

هو عبارة عن إجراء طبي لإدخال أنبوب بلاستيكي مرن إلى القصبة الهوائية من خلال الفم أو الأنف؛ لتأمين وصول الأوكسجين للرئتين والمحافظة على عملية التنفس وحماية الرئتين من الارتجاع المعدي.

دواعي إجراء التنبيب الرُغامي

قد تحتاج لإجراء التنبيب الرُغامي في الحالات التالية:

  • الحفاظ على مجرى التنفس خلال التخدير الكلي وتأمين وصول الأوكسجين للرئتين وحمايتهما من الارتجاع المعدي.
  • في حالات الفشل الرئوي وعدم قدرة المريض على التنفس بشكل تلقائي نتيجة أمراض الجهاز التنفسي.
  • عند حاجة المريض للتنفس عن طريق جهاز التنفس الصناعي.
  • في الإصابات الخطيرة كإصابات الرأس والصدر والتي تحول دون قدرة المصاب على التنفس تلقائيًا.

آلية إجراء التنبيب الرُغامي

يُعد خضوع المريض للتخدير الكلي لإجراء العمليات الجراحية من أكثر دواعي إجراء التنبيب الرُغامي، لذلك فإن التحضير للتنبيب الرُغامي يبدأ عند دخول المريض للمشفى من خلال زيارة أخصائي التخدير الذي سيقوم بمراجعة التاريخ والسجل الطبي للمريض وإجراء الفحوصات الطبية والمخبرية من أجل الحد من مضاعفات التخدير والتنبيب الرُغامي.

نلخص آلية إجراء التنبيب الرغامي من خلال البنود التالية:

1. مقابلة أخصائي التخدير

إن الاستعداد الجيد للتخدير والتنبيب الرُغامي يُجنّب المريض الكثير من المضاعفات التي قد لا تُحمد عُقباها، ويكون هذا الاستعداد بالتشارك بين المريض وأخصائي التخدير.

يبدأ الاستعداد والتحضير من خلال مقابلة أخصائي التخدير الذي سيقوم بمراجعة التاريخ والسجل الطبي للمريض وإجراء الفحوصات الطبية والمخبرية اللازمة حسب وضع المريض الصحي وطبيعة الإجراء الجراحي الذي سيخضع له، ثم سيقوم بفحص وتقييم مجرى الهواء وشكله والتأكد من عدم وجود أي أمراض أو مشاكل في الجهاز التنفسي.

سيوجه أخصائي التخدير بعض التعليمات للمريض كالصيام قبل العملية بست أو ثماني ساعات لتجنب الارتجاع المعدي، والامتناع عن التدخين لمدة تزد عن 24 ساعة لتحسين وصول الأوكسجين للأنسجة والخلايا ولتجنب السعال والإفرازات التي تُعيق عملية التنبيب الرُغامي.

إن اتباع ارشادات الطبيب وتعليماته يقلل الكثير من المضاعفات والمخاطر التي قد تودي بحياة المريض.
2. دخول المريض لغرفة العمليات وإجراء التنبيب الرُغامي

يتم إجراء التنبيب الرُغامي بعد التخدير الكلي، لذلك لا بد أن يتم داخل غرفة العمليات، حيث يتم إدخال المريض لغرفة العمليات ويتم وضعه على أجهزة المراقبة لمتابعة علاماته الحيوية كالضغط والنبض ومعدل التنفس بالإضافة لتخطيط القلب، ثم تبدأ الخطوات التالية:

  • يقوم طاقم التخدير بالتأكد من صيام المريض حسب التعليمات الموجهة له مسبقًا، وتفقد سجله الطبي وفحوصاته المعدة مسبقًا، وسؤاله بعض الأسئلة الروتينية كالأمراض التي يعاني منها والحساسية والامتناع عن التدخين، وهل تناول الأدوية التي يجب استمرارها أم لا؟
  • يتم تركيب إبرة وريدية (كانيولا) أو اثنتان.
  • بعد ذلك تبدأ عملية التخدير الكلي حيث يضع أخصائي التخدير قناع الأوكسجين (Oxygen Face Mask) بالقرب من وجه المريض ويطلب من التنفس بعمق.
  • ثم يتم إعطاء المريض أدوية التخدير من خلال الإبرة الوريدية المجهزة مسبقًا، وهي مسكن ألم ثم مُنوم وأخيراً مُرخي العضلات.
  • يعمل مرخي العضلات (Muscle Relaxant) على تسهيل عملية التنبيب الرُغامي من خلال ارتخاء الأحبال الصوتية ومدخل القصبة الهوائية، وبالتالي سيتمكن أخصائي التخدير من إدخال الأنبوب دون أي عوائق.
  • بعد نوم المريض بشكل كامل وارتخاء عضلات جسمه يقوم أخصائي التخدير بعملية تنظير الحنجرة ثم يضع أنبوب التنفس (التنبيب الرُغامي) داخل القصبة الهوائية.
  • ثم يتم تثبيت أنبوب التنفس ووصله بجهاز التنفس الصناعي.
3.مرحلة إخراج الأنبوب ورجوع المريض لوضعه الطبيعي

بعد انتهاء العملية الجراحية تبدأ مرحلة الإفاقة من التخدير وإخراج أنبوب التنفس (Extubation)، حيث يتم إيقاف غازات التخدير والأدوية المخدرة ومرخيات العضلات، وحينما يبدأ المريض بالتنفس بشكل منتظم وتلقائي يتم إخراج أنبوب التنفس.

مخاطر ومضاعفات التنبيب الرُغامي

إن مضاعفات التنبيب الرُغامي نادرة الحدوث، ولكن حدوثها مرتبط إلى حد كبير بالحالة الصحية العامة للمريض ودواعي استخدام التنبيب الرُغامي وطبيعة الإجراء الطبي الذي سيخضع له.

من المضاعفات التي قد تحدث:
  • جرح أو إصابة في اللثة أو الأسنان.
  • إصابة في الحلق أو القصبة الهوائية.
  • تجمع السوائل في الأنسجة المحيطة بالحلق ومجرى الهواء مما يسبب الاختناق وصعوبة التنفس.
  • نزيف في الفم أو الحلق.
  • مضاعفات قد تصيب الرئتين.
  • إدخال أنبوب التنفس في المريء بدلاً من القصبة الهوائية.
  • بحة مؤقتة في الصوت.
  • شلل الأحبال الصوتية.
  • صعوبة في البلع.
إن مضاعفات التنبيب الرُغامي نادرة الحدوث نظرًا للاحتياطات والإجراءات الوقائية التي يتخذها طاقم التخدير خلال عملية التخدير والتنبيب الرُغامي.

المصادر

  • U.S. National Library of Medicine (2019) Endotracheal intubation, Available at: https://medlineplus.gov/ency/article/003449.htm (Accessed: 1 September 2019).
  • Judith Marcin (2017) Endotracheal Intubation, Available at: https://www.healthline.com/health/endotracheal-intubation (Accessed: 1 September 2019).
  • Lynne Eldridge (2019) What is an Endotracheal Tube? , Available at: https://www.verywellhealth.com/endotracheal-tube-information-2249093 (Accessed: 1 September 2019).
  • Jenna Fletcher,Daniel Murrell (2018) Intubation: Everything you need to know, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/323696.php (Accessed: 1 September 2019).
  • Ezri T , Evron S , Hadad H , Roth Y (2005) Tracheostomy and endotracheal intubation: a short history, Available at: https://europepmc.org/abstract/med/16400793 (Accessed: 1 September 2019).
  • https://www.acilci.net/ameliyathane-disinda-kritik-hasta-entubasyonu-1/

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د.حنان عبد الجواد أبو كميل.

السابق
فتق الحجاب الحاجز: الأعراض والعلاج
التالي
انخفاض حرارة الجسم: تعرف على علاماته وحارب البرد قبل أن يفتك بك!

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. احسنتم النشر معلومات مفيدة

اترك تعليقاً