جراحة المخ والأعصاب

إصابة النخاع الشوكي: أسبابها وأعراضها وطرق علاج إصابات النخاع الشوكي

حقائق سريعة حول إصابات النخاع الشوكي

  • النخاع الشوكي عبارة عن حزمة من الأعصاب التي تنقل الرسائل بين الدماغ وبقية الجسم.
  • تبدأ إصابة النخاع الشوكي عادةً بتوجيه ضربة مفاجئة للعمود الفقري الذي يكسر أو يخلع الفقرات الظهرية.
  • معدل حدوث إصابة النخاع الشوكي هو الأعلى بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16-30.
  • تعد حوادث السيارات والسقوط والطلقات النارية من الأسباب الرئيسية الثلاثة في إصابات النخاع الشوكي.
  • يعتمد قدرتك في التحكم في أطرافك بعد إصابة النخاع الشوكي على مكان الإصابة وشدتها.
  • إذا كان لديك ألام في الرقبة، وفاقد للوعي، أو تعاني من أي أعراض الإصابة العصبية، يجب عليك إجراء الفحوصات لحالات الطوارئ.
  • تكون الإصابات غالبًا بسبب أحداث لا يمكن التنبؤ بها، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو تقليل المخاطر.
  • حالياً يركز علاج إصاباتك في النخاع الشوكي على منع حدوث الإصابة مجدداً والوقاية منها، ومساعدتك على العودة لحياة نشيطة.

النخاع الشوكي

النخاع الشوكي هو عبارة عن مجموعة من الأعصاب التي تنتقل من قاع الدماغ إلى أسفل ظهرك، هناك 31 زوجًا من الأعصاب التي تترك النخاع الشوكي وتذهب إلى الذراعين والساقين والصدر والبطن، يعمل عقلك على إعطاء الأوامر لعضلاتك وأعضاءك وتسبب تحركات ذراعيك وساقيك بواسطة هذه الأعصاب، يرسل الدماغ رسائل إلى جميع أجزاء الجسم بواسطة النخاع الشوكي لكي نتحكم في حركة أطرافنا، كما ينقل النخاع الشوكي الرسائل المتعلقة بالإحساس والشعور بالألم من الجسم إلى الدماغ.

يمر النخاع الشوكي من خلال القناة الشوكية، هذه القناة محاطة بالعظام في رقبتك وظهرك تدعى الفقرات التي تشكل عظم ظهرك، وتنقسم الفقرات إلى سبع فقرات عنق (عنق رحم) و12 فقارة صدر (صدرياً) و5 فقرات أسفل الظهر تساعد الفقرات على حماية النخاع الشوكي من الإصابة.

ما هي إصابة النخاع الشوكي

تبدأ إصابة النخاع الشوكي عادةً بتوجيه ضربة مفاجئة للعمود الفقري الذي يكسر أو يخلع الفقرات الظهرية، يبدأ الضرر في لحظة الإصابة عندما تزيح شظايا العظام مواد القرص أو الأربطة المحيطة بالفقرات التي تُحدث كدمات أو تمزق في أنسجة النخاع الشوكي، التي تدمر المحاور (axons) وهي تمدد الخلايا العصبية التي تحمل الإشارات إلى أعلى وأسفل النخاع الشوكي بين الدماغ وبقية الجسم، يمكن أن تتسبب إصابة به إلى تلف عدد قليل أو كثير من هذه المحاور، إذا كان النخاع الشوكي مصابا فإن بعض أو كل هذه الإشارات قد لا تكون قادرة على “المرور”، والنتيجة هي فقدان كامل وشامل للإحساس والحركة .

كيف تحدث إصابة النخاع الشوكي

تحدث إصابات النخاع الشوكي نتيجة لحادث لا يمكن التنبؤ به أو حدث عنيف، مما يلي يمكن أن يؤدي إلى تلف في النخاع الشوكي:

  • هجوم عنيف مثل الطعن أو طلق ناري.
  • الغوص في المياه ذات عمق كبير جدًا مع حصول ضربة في القاع.
  • صدمة أثناء حادث سيارة، وتحديدًا صدمة لمنطقة الوجه والرأس والعنق والظهر أو منطقة الصدر.
  • السقوط من ارتفاع عالي.
  • الإصابات الرياضية.
  • الحوادث الكهربائية.
  • التواء شديد في الجزء الأوسط من الجذع.

أنواع إصابات النخاع الشوكي

يمكن تقسيم الإصابات إلى نوعين رئيسيين:

  • إصابة كاملة: تعني عدم وجود أي وظيفة للأعصاب أسفل موقع الإصابة -الإحساس والحركة -ويتأثر كلا الجانبين من الجسم بالتساوي.
  • إصابة غير كاملة: تعني أن بقاء بعض الوظائف دون مستوى الإصابة -الحركة في أحد الأطراف أكثر من الأخرى، الشعور في أجزاء من الجسم، أو أي وظيفة أكثر على جانب واحد أكثر من الأخرى من الجسم.

أعراض إصابة النخاع الشوكي

يعتمد قدرتك في التحكم في أطرافك بعد إصابة النخاع الشوكي على العاملين الآتيين: مكان الإصابة وشدتها.

تشمل بعض أعراض إصابة النخاع الشوكي ما يلي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة الرأس أو الظهر.
  • مشاكل في المشي.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.
  • فقدان الشعور الإحساس بالحرارة والبرد واللمس.
  • عدم القدرة على تحريك الذراعين أو الساقين.
  • الشعور بالوخز في الأطراف.
  • فقدان الوعي.
  • صداع الرأس.
  • ألم وضغط وتصلب في منطقة الظهر أو الرقبة.

إضافة إلى ذلك، قد يُشار إلى الشلل الناجم عن إصابة النخاع الشوكي ما يلي:

  • شلل رباعي: ويُعرف أيضًا باسم شلل الأطراف الأربعة، ويعني هذا تضرر في ذراعيك ويديك وجذعك وساقيك وأعضاء الحوض كلها بإصابة النخاع الشوكي لديك.
  • الشلل النُصفي: يؤثر هذا الشلل على الجزء السفلي من الجسم الذي يتكون من الجذع والساقين وأجهزة الحوض بشكلٍ كامل أو يؤثر على أجزاء منها.

طرق تشخيص الإصابات

إذا كان لديك آلام في الرقبة، أو فقدان للوعي، أو تعاني من أي أعراض الإصابة العصبية، يجب عليك إجراء الفحوصات لحالات الطوارئ، وقد تشمل تلك الفحوصات:

  • الأشعة السينية.
  • فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

طرق علاج إصابة النخاع الشوكي

يركز حالياً علاج إصاباتك في النخاع الشوكي على منع حدوث الإصابة مجدداً والوقاية منها، ومساعدتك على العودة لحياة نشيطة.

  • إجراءات الطوارئ

يجب الحصول على العناية الطبية الطارئة لأنه أمر بالغ في الأهمية للتقليل من آثار أي صدمة للرأس أو الرقبة.  لذلك، يبدأ العلاج للإصابة من مكان الحادث، حيث يقوم طبيبك بتثبيت العمود الفقري بأسرع وألطف ما يمكن بطوق صلب للرقبة ولوحة حمل صلبة، يستخدمونهما لنقلك إلى المستشفى.

  • المراحل المبكرة (الحادة) للعلاج

يركز الأطباء في غرفة الطوارئ على ما يلي:

  1. الحفاظ على القدرة على التنفس.
  2. الوقاية من حدوث أي صدمات.
  3. منع حدوث المضاعفات المحتملة، مثل احتباس البراز أو البول، وصعوبة التنفس أو أمراض القلب والأوعية الدموية وتكوين جلطات دموية وريدية عميقة في الأطراف.
  4. الأدوية: يتم استخدام ميثيل بريدنيزون عبر الوريد (IV) كأحد الخيارات العلاجية لإصابة النخاع الشوكي الحادة.
  5. الجراحة: تكون الجراحة ضرورية لإزالة أي شظايا العظام، أو الأشياء الغريبة، أو الأقراص المنفتقة أو الفقرات المكسورة التي يبدو أنها تضغط على النخاع الشوكي، كما قد تكون الجراحة ضرورية أيضًا لتثبيت العمود الفقري لتجنب الشعور بأي الألم أو لمنع حدوث تشوه في المستقبل.
  • الإسعافات الأولية للإصابات

إذا اشتبهت في إصابة شخص في الظهر أو الرقبة افعل ما يلي:

  • ابقٍ المصاب ثابتًا لا تحركه من مكانه -قد ينتج من الحركة شلل دائم أو مضاعفات أخرى خطيرة جدًا.
  • اتصل برقم المساعدة الطبية العاجلة٠
  • ضع دعامات أو مناشف ثقيلة على كلا جانبي الرقبة أو ثبت الرأس والرقبة لمنعهما من التحرك حتى تصل رعاية الطبية.
  • قدِّم الإسعافات الأولية للمصاب، مثل منع النزيف وجعل المصاب يشعر بالراحة دون تحريك الرقبة.

كيف يمكنك منع إصابات النخاع الشوكي

تكون الإصابات غالبًا بسبب أحداث لا يمكن التنبؤ بها، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو تقليل المخاطر، تتضمن بعض تدابير لتقليل المخاطر ما يلي:

  • دائما يرتدي حزام الأمان أثناء وجوده في سيارة.
  • ارتداء معدات الحماية المناسبة أثناء ممارسة الرياضة.
  • لا تغوص أبدًا في الماء ما لم تفحصه أولاً للتأكد من أنه عميق بما فيه الكفاية وخالي من الصخور.

تأهيل المصاب بالنخاع الشوكي

يبدأ برنامج إعادة تأهيل المصاب بمرحلة العلاج الحاد، ومع تحسن حالة المصاب، يبدأ في الغالب برنامج أكثر شمولاً، يعتمد نجاح إعادة التأهيل على العديد من المتغيرات، بما في ذلك ما يلي:

  • مستوى وشدة إصابات النخاع الشوكي.
  • نوع ودرجة الإعاقات الناتجة.
  • الصحة العامة للمريض.
  • الدعم الأسري.

الهدف من إعادة تأهيل إصابات النخاع الشوكي هو مساعدة المريض على العودة إلى أعلى مستوى ممكن من الوظائف والاستقلالية، مع تحسين نوعية الحياة بشكل عام -جسديًا وعاطفيًا واجتماعيًا.

المصادر

  • The National Institute of Neurological Disorders and Stroke (NINDS) (2019) Spinal Cord Injury Information Page, Available at: https://www.ninds.nih.gov/Disorders/All-Disorders/Spinal-Cord-Injury-Information-Page (Accessed: 7 July 2019).
  • William Morrison (2017) What’s a spinal cord injury?, Available at: https://www.healthline.com/health/spinal-injury (Accessed: 7 July 2019).
  • The Johns Hopkins Hospital () Acute Spinal Cord Injury, Available at: https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/acute-spinal-cord-injury (Accessed: 7 July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
التهاب العصب البصري: أسبابه وأعراضه وطرق علاج التهاب العصب البصري
التالي
فحص الدم الخفيّ بالبراز ودواعي إجرائه ودلالات نتائجه

اترك تعليقاً