صحة الأسنان

ألم الأسنان بعد وضع الحشوة: ما أسبابه، وكيفية علاجه.

غالبًا ما ينصح أطباء الأسنان بالحشوات عند وجود تسوس في الأسنان، لكن قد يبقى الألم موجود بعد وضعها، يجب على المريض أن يخبر طبيب الأسنان إذا ما كان هناك ألم شديد أو إذا ظهر تورم أو احمرار، وفي أغلب الأحيان سيزول هذا الألم بعد عدة أيام أو أسابيع قليلة.

سنتناول في هذا المقال أسباب بقاء ألم الأسنان بعد وضع الحشوة، وكيفية علاج هذا الألم، ومتى يجب عليك الذهاب إلى طبيب الأسنان.

ما الذي عليك توقعه من بعد وضع الحشوة؟

  • إن وضع الحشوة ما هو إلا إجراء عند طبيب الأسنان، حيث يقوم طبيب الأسنان بتنظيف التسوس، ومن ثم تعبئة الفراغ بمادة جديدة.
  • بعد حقن مادة المخدر سيقوم طبيب الأسنان بتنظيف التسوس بأداة حفر، ومن ثم تعويض الفراغ بمادة من الذهب، أو الفضة (الأملغم)، أو الكمبوزيت، أو البورسلان.
  •   من الممكن أن يشعر الشخص بالوخز، أو الانتفاخ، أو الاحمرار لساعات عديدة من بعد وضع الحشوة؛ لهذا قد يشعر بصعوبة في البلع، أو التكلم، أو حتى القدرة على تحريك الوجه.
  • في بعض الأحيان قد يوصي طبيب الأسنان بعدم تناول الطعام أو الشراب لساعات قليلة من بعد وضع الحشوة؛ حتى لا يعض لسانه أو خدُّه وهو لا يشعر بفعل بقاء التخدير.
  • بمجرد ان يزول تأثير التخدير ستزول المشاعر التي تحدثنا عنها سابقًا، ولكن في الأيام والأسابيع القادمة من الممكن أن يشعر المريض ببعض الأحاسيس الجديدة.
  • تعد حساسية السن الذي وضعت فيه الحشوة أو حساسية الأسنان المجاورة له من الأمور الشائعة والطبيعية خلال ذلك الوقت.

العوامل التي تسبب ألم الأسنان بعد وضع الحشوة

  • المأكولات أو المشروبات الباردة كالمثلجات، والعصائر الباردة.
  • المشروبات الباردة كالشاي، والقهوة.
  • لمس الهواء للسن، وهذا يحدث لمن يتنفسون بأفواههم عندما يلمس الهواء البارد أسنانهم.
  • تناول الحلويات.
  • المأكولات والمشروبات الحمضية بما فيها العصائر الطبيعية، والفواكه، والقهوة.
  • الضغط على الأسنان عند تناول الطعام.

أسباب ألم الأسنان بعد وضع الحشوة

بعض حالات ألم الأسنان بعد وضع الحشوة تكون طبيعية وبشكل مؤقت، في حين آخر تكون بفعل أسباب أخرى وتحتاج للعلاج أو إعادة التشكيل.

وإليك أسباب حساسية الأسنان بعد وضع الحشوة، ومتى عليك زيارة طبيب الأسنان:

  • تهيج العصب:

بعد مدى قصير من وضع الحشوة قد تشعر بحساسية في سنك؛ وذلك يحدث غالبًا نتيجة لالتهاب عصب السن.

إن طبقات السن الخارجية كالمينا والمِلاط تحمي عصب السن من المؤثرات الخارجية، ولكن عندما تكون الحشوة عميقة أي قريبة من عصب السن؛ فإنها تسبب تهيجه وتشعر المريض بعدم الراحة.

بعد شفاء العصب لن يشعر الشخص بأيّة حساسية، وهذه العملية ستأخذ بعض الوقت من عدة أيام إلى أسابيع، وعند شفاء العصب كاملًا فإن المريض لن يشعر بأي فرق بين السن المحشو وبين الأسنان الأخرى.

  • إطباق الأسنان غير الصحيح:

على طبيب الأسنان أن يتأكد من وضع الحشوة بشكل صحيح، بحيث لا تكون مرتفعة عن باقي الأسنان، فإذا كانت الحشوة مرتفعة ستزيد من الضغط عند المضغ، وهذا من أثره يؤلم المريض ويسبب الحساسية، ويعد هذا الألم أكثر شدة من الألم الطبيعي الذي يكون بعد وضع الحشوة.

هذا الألم تشعر به عندما تطبق على أسنانك، وستشعر به بعد زوال التخدير، ويستمر معك مع مرور الوقت، وفي هذه الحالة يجب عليك الرجوع إلى طبيب الأسنان؛ حتى يعيد تشكيل الحشوة.

  •  التهاب عصب السن:

التهاب العصب لا يحدث عادةً بفعل الحشوة الصغيرة، ولكن قد يحدث إذا:

  • حدث للسن إصابة كحادث سبب تشقق للسن أو كسره.
  • كان التسوس عميقًا، ووصل للعصب.
  • وجد على السن أكثر من حشوة.

يقوم طبيب الأسنان بعلاج التهاب العصب من خلال وضع حشوة جديدة، أو إزالة العصب للحفاظ على السن.

هناك نوعان لالتهاب العصب:

  • التهاب العصب القابل للعلاج: وهو التهاب بسيط في عصب السن حيث يكون العصب صحي ويتم شفاؤه من خلال إزالة سبب الالتهاب، ووضع الحشوة.
  • التهاب العصب غير القابل للعلاج: وهو التهاب شديد في العصب، ويكون العصب قد بدأ بالموت، وفي هذه الحالة يكون العلاج بإزالة العصب للحفاظ على السن.
  • تلامس أسطح الأسنان ببعضها:

ويحدث هذا الألم فقط عند تلامس أسطح الأسنان، ويكون شديدًا، ويحدث هذا الألم لتلامس سطحين مختلفين من المعادن، فعلى سبيل المثال أن تتلامس الحشوة الفضية (الأملغم) مع تلبيسة من الذهب، وهذا النوع من الألم يجب أن يزول خلال فترة قصيرة.

كيف يتم علاج ألم الأسنان بعد وضع الحشوة؟

عندما يعاني المريض من حساسية الأسنان الطبيعية بعد وضع الحشوة، فإن طبيب الأسنان يوصي معاجين الأسنان المضادة للحساسية (Desensitizing toothpaste).

إن هذه المعاجين تحتوي على نترات البوتاسيوم، التي تعمل على وقف نقل الإحساس من سطح السن إلى النهايات العصبية المتواجدة داخله.

لا تزيل هذه المعاجين الحساسية على الفور، وإنما تحتاج لأن تستعملها عدة أيام بمعدل مرتين يوميًا، ومن ثم ستلاحظ زوال الحساسية.

إليك بعض الطرق بإمكانك تجربتها في المنزل لتزيل حساسية الأسنان:

  • تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية لأخذها كالايبوبروفن (ibuprofen)، واسيتامينوفين (acetaminophen).
  • استخدم مرهم تخدير موضعي مخصص للفم.
  • استعمل فرشاة أسنان مخصصة لمن لديهم حساسية، فهي ناعمة أكثر من الفرشاة المتعارف عليها؛ بالتالي ستكون أقل قساوة على سطح المينا.
  • قم بتنظيف أسنانك بشكل لطيف، وبشكل دائري على الأسنان واللثة، وتجنب أن تقوم بالضغط على الفرشاة بشكل قوي، أو أن تنظف للأمام والخلف.
  • استعمل خيط الأسنان لتنظيف أسنانك مرةً واحدة على الأقل، وانتبه للثة عند استعماله.
  • تجنب معاجين الأسنان المبيضة أو أي منتجات أخرى؛ فهي تسبب حساسية للأسنان.
  • تجنب بقدر الإمكان المأكولات، والمشروبات التي تسبب حساسية الأسنان.
  • تمضمض بالماء بعد المأكولات، والمشروبات الحمضية كالقهوة، والمشروبات الغازية، التي تعمل على تآكل طبقة المينا.
  • تجنب تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد تناول الأطعمة الحمضية، والتي من أثرها أن تزيل طبقة المينا بشكل أكبر.

متى يجب عليك زيارة طبيب الأسنان؟

  • إذا لم تزل الحساسية خلال أيام عدة من بعد وضع الحشوة، فقد تكون هناك أسباب للحساسية ليس لها علاقة بالحشوة.
  • إذا زادت الحساسية سوءًا وأصبح من الصعب تناول الطعام، أو إذا ظهرت أعراض جديدة كالحمى أو ألم بالأسنان.

المصادر

  • Jennifer Berry (2019) Why does my tooth still hurt after a filling?, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/324267.php (Accessed: 20th Jan 2020).
  • Cleveland Clinic (2017) Fillings, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/articles/10906-fillings (Accessed: 20th Jan 2020).
السابق
فوائد الليمون والقيمة الغذائية لثمرة اللّيمون
التالي
حبة البركة وأهم الخيارات العلاجية لبذور حبة البركة

اترك تعليقاً