صحة عامة

أعراض النزيف الداخلي: علامات قد يظهرها جسمك لإخبارك بوجود نزيف داخلي

أعراض النزيف الداخلي

لعلّك تعرضت من قبل للنزيف الخارجي الناتج عن الجروح البسيطة، فهل سمعت بالنزيف الداخلي؟ تعرف على أعراض النزيف الداخلي في هذا المقال.

النزيف الداخلي

  • يشكل النزيف الداخلي تحديا خصوصا عند الأطفال والنساء الحوامل.
  • قد تعتمد الأعراض المصاحبة للنزيف الداخلي على المكان مثل الكدمات حول السرة أو منطقة الخاصرة.
  • هناك اعراض لا تعتمد على المكان مثل سرعة نبضات القلب وضيق التنفس.
  • في حال عدم المعالجة الطارئة، تتشكل مضاعفات النزيف مثل الصدمة وموت الأنسجة.

أسباب النزيف الداخلي

1. الإصابات

  • الإصابات الثاقبة: عند دخول الجسم الثاقب إلى جسم الإنسان يتسبب في جرح الأعضاء المتواجدة في طريقه ويضغط على الأجزاء المجاورة.
  • الإصابات الرضّيّة: تعتبر السبب الأشهر والأخطر للنزيف الداخلي.
  • إصابات التباطؤ: عند الاصطدام بسيارة مثلُا، يحدث تمزق في الأوعية الدموية أو في أماكن ارتباط الأعضاء.
  • الكسور: ترتبط الكسور التي تحدث في العظام الطويلة بفقدان كمية كبيرة من الدم، وكذلك فإن قطع العظام المتكسرة تعمل على تمزيق الأوعية الدموية والأنسجة الأخرى.

2. التضخم الوعائي

يتضخم الوعاء الدموي ويترقق جداره لسبب ما مما يؤدي إلى انفجاره، وقد يحدث في أي وعاء دموي وهو أكثر في الأورطى وأوعية الدماغ.

3. أمراض النزف ومسيلات الدم

مثل الهيموفيليا التي تؤدي إلى النزيف الداخلي، وكذلك الأدوية المضادة للتخثر ومثبطات الصفائح الدموية والأسبرين.

إنّ بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية قد تزيد من خطر النزيف.

أعراض النزيف الداخلي

  • الهزال والدوار: يظهر الهزال عند المصاب عند فقدان كمية كبيرة من الدم أو فقدانه بسرعة، بينما فقدان كمية أقل أو بشكل تدريجي يؤدي إلى الشعور به عند محاولة الوقوف.
  • ضيق النفس: والسبب في ذلك هو قلة عدد خلايا الدم الحمراء والهيموغلوبين وبالتالي قلة الأكسجين المحمول للأنسجة، كما يتزامن مع وجود نزيفٍ في الصدر أو البطن نتيجة ضيق مجرى الهواء إلى الرئة.
  • الألم: ويعتبر من الأعراض الشائعة للنزيف الداخلي؛ لأن الدم يعمل على تهيج الأنسجة، ولا يعكس موقع الألم منطقة النزيف بالضرورة.
  • ألم الصدر أو الكتف: يتزامن ألم الصدر مع وجود نزيف في الصدر، وقد يسبب نزيف الصدر والبطن ألمًا في الكتف.
  • التنميل في اليدين والقدمين: وذلك لقلة كمية الدم الواصلة للأطراف، بسبب ذهاب الدم لأماكن أكثر أهمية مثل القلب والدماغ.
  • تشوّش الرؤية وعلامات عصبية أخرى: إن التغير في الرؤية المتعلق بالدوار قد ينجم عن النزيف الداخلي في أي مكان من الجسم، لكن وجود أعراض خاصة مثل تضاعف الرؤية أو الصداع الشديد أو فقدان التوازن أو حدوث الضعف والخدلان قد تترافق مع وجود نزيف في الدماغ.
  • القيء والغثيان: ويحدثان بسبب فقدان الدم أو بسبب الألم وحده أو لكون النزيف متعلقًا بالقناة الهضمية أو الدماغ.

لا تنمّ الأعراض الناجمة عن النزيف الداخلي عن درجة النزيف، لذلك عند تعرض الشخص للكدمات فإنّ غياب أعراض النزيف الداخلي لا ينفي حدوث النزيف، فالضرر الملحق بالكبد أو الطحال عند الاصطدام بمركبة يظهر بعد ساعات أو أيام من الحادث.

أعراض وعلامات أخرى قد تدل على النزيف الداخلي

  • النزيف الخارجي.
  • ظهور أعراض الصدمة: وتظهر غالبًا عند فقد 10-15% من حجم الدم وتشمل سرعة نبضات القلب وقلة الضغط وسرعة معدل التنفس.
  • التعرق الغزير بدون سبب واضح.
  • ظهور آثار على الجلد شبيهة بآثار الكدمات.
  • تغير في الحالة العقلية أو فقدان الوعي.

أعراض النزيف الداخلي بحسب الموقع

  • الدماغ والحبل الشوكي: يشعر المصاب بالنزيف فيهما بصداع شديد، وغثيان، وقيء، مع ضعف في أحد جانبي وكذلك تغير في الرؤية. وقد يرافق ذلك الشعور بالتشوش والإرباك يتبعها فقدان وعي وتشنج.
  • الصدر: قد يصاحب النزيف في الممرات الهوائية السعال الدموي، وضيق النفس.
  • البطن: ويترافق نزيف البطن مع الانتفاخ، ألم جميع أنحاء البطن، والتقيؤ المصحوب بدم أو نزيف المستقيم.
  • العظام والمفاصل والعضلات: قد يسبب النزيف فيها كدمات وألم ومحدودية حركة المفصل، وذلك بسبب تجمع الدم في فراغ المفصل وانتفاخه.
  • منطقة خلف البطن: يؤدي النزيف فيها إلى البول الدموي، وعند فقد كمية كبيرة من الدم تظهر أعراض الصدمة قبل غيرها.

أعراض النزيف الداخلي عند الأطفال

على عكس البالغين فإن الأطفال غير قادرين على التعبير بأي من الأعراض المذكورة أعلاه، بدلًا من ذلك فهناك الشكوى من الألم والبكاء غير المبرّر، وفقدان الشهية أو رفض الأكل تمامًا، وكذلك ظهور الأعراض العصبية.
وبدلا من أن يشتكي الطفل من تشوّش الرؤية فقد يمشي بجوار الحائط، وبدلًا من الشكوى من ألم الأطراف يبدو الطفل مترهلًا لينًا.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يعد النزيف الداخلي حالةً طبيّةً طارئة، تستدعي تدخلًّا علاجيًا فوريًّا، لا تتردد في الذهاب للمستشفى إذا شعرت بألم حاد في الصدر أو البطن، ضيق النفس، الشعور بالدوخة مع احتمالية الإغماء، أو إذا شعرت بصعوبة في الرؤية. وإذا كنت بالقرب من شخص تعتقد أنه يعاني من نزيف داخلي، اتصل بالإسعاف فورًا.

المصادر

السابق
انخفاض حرارة الجسم: تعرف على علاماته وحارب البرد قبل أن يفتك بك!
التالي
فوائد أوميغا 3 (Omega 3)، ومصادره الغذائية وهل ينصح بأقراص زيت السمك حقًا؟

اترك تعليقاً