التغذية الصحية

أسباب السمنة عند الأطفال (السر وراء إبعاد أطفالنا عن السمنة)

تعد السمنة في مرحلة الطفولة قضية صحية معقدة، وتحدث عندما يكون وزن الطفل أعلى بكثير من الوزن الطبيعي أو الصحي المناسب لسنه وطوله. تتشابه أسباب زيادة الوزن عند الأطفال مع أسباب زيادة الوزن عند البالغين، بما في ذلك السلوك والوراثة.

تُعد السمنة في مرحلة الطفولة مزعجة بشكل خاص لأن الوزن الزائد غالبًا ما يزيد خطر الإصابة بالمشاكل الصحية التي كانت تعتبر في السابق من المشكلات الخاصة بالبالغين كمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول؛ لذلك من الضروري للغاية تغيير عادات تناول الطعام لدى الأطفال المصابين بالسمنة مع الأخذ بعين الاعتبار مدى تأثير الوالدين على أنماط تناول الطعام لدى أطفالهم.

أسباب السمنة عند الأطفال

الحمية الغذائية

يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية بشكل مستمر، مثل الأطعمة السريعة والسلع المخبوزة والوجبات الخفيفة، إلى زيادة وزن طفلك. وتسبب الأطعمة المحلاة أيضًا في زيادة الوزن، وتشير الأدلة إلى أن المشروبات السكرية، بما في ذلك عصائر الفاكهة، هي المسؤولة عن السمنة لدى الكثير من الأشخاص.

عدم ممارسة الرياضة

الطفل الذين لا يمارس الرياضة يكون أكثر عرضة من غيره لزيادة الوزن؛ حيث إنه لا يحرق الكثير من السعرات الحرارية. كما أن قضاء الكثير من الوقت في الأنشطة الخاملة، مثل مشاهدة التلفزيون أو ممارسة ألعاب الفيديو، يساهم أيضًا في الإصابة بالسمنة.

عوامل أسرية

إذا كان طفلك ينحدر من عائلة من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، فمن المحتمل أن يزداد وزنه. هذا صحيح بشكل خاص في بيئة تتوافر فيها الأطعمة عالية السعرات الحرارية دائمًا والتي يقل فيها تشجيع النشاط البدني.

عوامل نفسية

يمكن أن تزيد الضغوط الشخصية والعائلية من خطر إصابة الطفل بالسمنة. يفرط بعض الأطفال في تناول الطعام؛ كطريقة للتعامل مع المشاكل أو التعامل مع المشاعر مثل التوتر، أو لمحاربة الملل، وقد يكون لآبائهم ميول مماثلة.

العوامل الاجتماعية والاقتصادية

يمتلك الأفراد في بعض المجتمعات موارد وإمكانية وصول محدودة إلى محلات السوبر ماركت؛ لذلك قد يشتري البعض الأطعمة الجاهزة التي لا تفسد بسرعة، مثل الوجبات المجمدة، والبسكويت أيضًا، وقد لا يتمكن من يعيش في الأحياء ذات الدخل المنخفض من الوصول إلى مكان آمن لممارسة الرياضة.

مشكلة هرمونية أو حالة طبية أخرى

مضاعفات السمنة عند الأطفال

يمكن أن يكون لسمنة الأطفال مضاعفات على صحة طفلك الجسدية والاجتماعية والعاطفية

1. المضاعفات الجسدية

  • داء السكري من النوع 2: تؤثر هذه الحالة المزمنة على طريقة استخدام جسم طفلك للسكر (الجلوكوز)، حيث تزيد السمنة ونمط الحياة الخامل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
  • متلازم ة الأيض: يمكن لهذه المجموعة من الحالات أن تعرض طفلك لخطر الإصابة بأمراض القلب، أو السكري، أو مشاكل صحية أخرى. وتشمل الحالات المرضية ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية، وانخفاض الكوليسترول HDL ( الكوليسنرول الجيد)، والدهون الزائدة في منطقة البطن.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم: يمكن أن يتسبب النظام الغذائي السيئ في إصابة طفلك بإحدى هاتين الحالتين أو كليهما. ويمكن أن تسهم هذه العوامل في تراكم الدهون في الشرايين؛ مما قد يؤدي إلى تضييق الشرايين وتصلبها؛ مما قد يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية في وقت لاحق من الحياة.
  • الربو (Asthma): الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أكثر عرضة للإصابة بالربو.
  • اضطرابات النوم: انقطاع النفس الانسدادي النومي هو اضطراب خطير محتمل حيث يتوقف تنفس الطفل بشكل متكرر ويبدأ أثناء النوم.
  • كسور العظام: الأطفال المصابون بالسمنة أكثر عرضة لكسر العظام من الأطفال ذوي الوزن الطبيعي.

2. المضاعفات الاجتماعية والعاطفية

الوقاية من أسباب السمنة عند الأطفال

سواء كان طفلك معرضًا لخطر زيادة الوزن أو يتمتع بوزن صحي حاليًا، يمكنك وضع الأمور في المسار الصحيح والحفاظ عليه من أي زيادة متوقعة في الوزن وتفادي أسباب السمنة وذلك باتخاذ التدابير الآتية:

  • التقليل من استهلاك طفلك للمشروبات المحلاة بالسكر أو تجنبها بشكل كلي.
  • توفير الكثير من الفاكهة والخضروات التي يمكن تناولها كبديل عن المأكولات المحلاة.
  • تناول الطعام معًا كعائلة واحدة.
  • التقليل من تناول الطعام في المطاعم، وقم بتعليم طفلك كيفية اتخاذ خيارات صحية.
  • ضبط أحجام الحصص الغذائية بما يتناسب مع عمر الطفل.
  • حصر وقت مشاهدة التلفاز على أقل من ساعتين في اليوم للأطفال الأكبر من سنتين، وعدم السماح للأطفال الأصغر من عامين بمشاهدة التلفاز.
  • التأكد من أن الطفل يحصل على قسط كافٍ من النوم.

تأكد أيضًا من أن طفلك يرى الطبيب لإجراء فحوصات صحة الطفل مرة واحدة على الأقل في السنة، حيث سيقوم الطبيب بقياس طول ووزن الطفل وحساب مؤشر كتلته الجسمية.

تعبر زيادة مؤشر كتلة جسم الطفل عن درجة معينة خلال عام واحد إشارة محتملة على أن الطفل معرض لخطر زيادة وزنه.

المصادر

  • Centers for Disease Control and Prevention (2020) Childhood Obesity Causes & Consequences, Available at: https://www.cdc.gov/obesity/childhood/causes.html (Accessed: 29/8/2020).
  • Erica Roth (2016) Childhood Obesity, Available at: https://www.healthline.com/health/weight-loss/weight-problems-in-children (Accessed: 29/8/2020).
السابق
ارتفاع هرمون الحليب: اسبابه وطرق علاج ارتفاع هرمون الحليب
التالي
فوائد الفول السوداني

اترك تعليقاً